أنباء عن إحالة المريسل للنيابة العامة بعد استغلال ابنته في خداع غانم الدوسري

تداولت عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، أنباء عن إحالة الإعلامي النصراوي عبدالعزيز المريسل للنيابة العامة .

ووصل هاشتاق #احاله_المريسل_للنيابه_العامه ، للترند على تويتر .
وقال أحد المغردين تعليقاً على الأنباء المتداولة : ” ربما جانبه الصواب، وغرته شعبيته ولو كانت قليلة، فلا نغلّب عليه ونشمت به، فالشماته تلحق فالحذر يا أخوان، والواجب أن ندعوا له بالهداية والسداد، والحمد لله الذي عافانا فيما ابتلاه فيه.”
وأضاف آخر : ” أتمنى بعد إحالة المريسل للنيابة العامة أن يُبعد عن المشهد الإعلامي حفاظاً على سمعته وسمعة عائلته وسمعة الوطن لأنه لو تُرك له الحبل على الغارب راح يجيب الطوام مستقبلاً .”
وقال آخر : “أقسم بمن رفع السماء كنت واثق بأن هذا الشخص سيقع يوماً ما بشر نواياه وخبثه ، أصبح منبوذ من جميع أفراد المجتمع الرياضي والاجتماعي ولا يوجد شخص عاقل يوافقه إلا من كان مصاب بعقدة ما ” .
ورأى إبراهيم الزهراني : “المريسل يريد ان يكون بطلاً قومياً .. بتصرفاته التي استنكرها الصغير قبل الكبير .. وخاصة اخراج ابنته بهذه الصورة التى لا تليق بالطفولة .. فاتمنى ان يكون هذا الخبر صحيحاً حتى يكون عبرة للبقية .. ممن هم على شاكلته ” .
وأضافت مغردة تدعى مشاعل : “بعيد عن اني هلاليه لكن مقطعه يوجع القلب بنتك كيف رضيت تحطها في هذا الموقف البايخ” .
وبدأت القصة عندما نشر غانم الدوسري المقيم في لندن، مقطع فيديو قال إنه “للمريسل برفقة فتاة ويشرب الخمر”، قبل أن ينشر المريسل الفيديو الأصلي الذي قام بتصويره برفقة ابنته وإيصاله إلى الدوسري بهدف خداعه.
وأثار الفيديو، الذي يظهر فيه المريسل وهو يقوم باحتضان ابنته ويقبلها، كما يقوم بشرب مشروب غازي بلون أصفر للإيحاء أنه مشروب روحي وهو برفقتها، جدلا واسعا وغضبا بين ناشطين، اتهموه باستغلال ابنته ، معتبرين أن إظهار ابنته بهذه الطريقة إساءة للطفولة، ومطالبين بمحاسبته.