السماح بضم طلاب ابتدائي في مدارس البنات بهذه الشروط

رجحت وكيلة وزارة التعليم للتعليم الموازي الدكتورة هيا العواد، أن يبدأ العمل بالخطة الإستراتيجية لمدارس رياض الأطفال الجديدة، والتي تتضمن دمج الصف الأول والثاني قبل نهاية العام الجاري، مشيرة إلى أن الوزارة متأهبة للبدء بالخطة فور صدور الموافقة عليها من برنامج تنمية القدرات البشرية.

ولفتت العواد إلى أن المخططات الهندسية لرياض الأطفال والتي رفعت للموافقة عليها، احتملت وجود روضة ودور أول لتدريس الصف الأول والثاني، وسيتم البدء فيها فور صدور الموافقة النهائية عليها مع الميزانيات المخصصة لها من البرنامج، بحسب “الوطن”.
أفادت العواد بأن ملاك المدارس الأهلية قدم لهم برنامج دعم من الوزارة بغرض الاستثمار الأمثل في مجال الطفولة المبكرة، مع منحهم المخططات الهندسية لمدارس رياض الأطفال الحكومية “ولا تشترط عليهم”، إلا أنها متاحة لهم بالمجان دون تحمل أعباء تكاليف مخططات من المكاتب التجارية.
وأكدت أن الوزارة منحت إذنها لكافة مدارس التعليم الأهلي لضم أول وثاني ابتدائي في مدارس البنات، حيث إن كثيرًا من المدارس الأهلية طبقت القرار بعد الرفع للوزارة، مبينة أن هناك ضوابط محددة قبل منح الموافقة، من بينها أن يكون تدريس البنات في فصول مستقلة عن فصول الأولاد، ووجود دورات مياه مستقلة.