كشفت شركة تويتر عن تحديث جديد للتطبيق الأشهر حول العالم، بإضافة ميزتين لحسابات المستخدمين، الأولى هي كشف “حالة” المستخدم بأنه “متصل” أم لا، أما الميزة الثانية فهي جعل التعليقات في المحادثة مترابطة ومتتالية كما في تطبيق فيسبوك. وعقب الإعلان عن التحديث الجديد حذّر الخبير الأمني الشهير غراهام كللي، وفقًا لـ”ذي إندبندنت” البريطانية، من أن ظهور حالة المستخدم “متصل”، سيتسبب في ملاحقة المتابعين لصاحب الحساب خاصة الشخصيات البارزة، وهي ميزة تم تقديمها لعدد محدود من مستخدمي “تويتر”، حتى الآن.

أما الميزة الثانية فهي “المحادثات المترابطة”، ما يعني سهولة متابعة الردود على التغريدات، حيث ستكون كل الردود مترابطة ومتتالية، وليست في تغريدة منفصلة كما هو الحال الآن، وذلك بهدف جعل التطبيق أكثر “محادثة”. وانهال مستخدمو “تويتر” على سارة حيدر، مديرة إدارة المنتجات في “تويتر” بانتقادات واسعة للتحديثات الجديدة، حيث عبّروا عن عدم تفضيلهم للتطبيقات التي تظهر “الحالة” لأسباب تتعلق بالخصوصية، إلا أن حيدر طمأنتهم بأن المستخدمين يتحكمون في إظهار “الحالة” على” تويتر”.