للمرة الأولى.. فتاة مسلمة محجبة تصل لنهائيات ملكة جمال إنجلترا

شهدت منافسات ملكة جمال إنجلترا لعام 2018، الظهور الأول لملكة جمال مسلمة ترتدي الحجاب، وتصل لنهائي منافسات ملكة جمال إنجلترا. ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن المتسابقة تدعى “سارة افتخار”، وهي طالبة مسلمة باكستانية الأصل، تدرس القانون، ويبلغ عمرها 20 عامًا، وتعيش في مدينة هيدرسفيلد الإنجليزية، وأنها شاركت في المنافسة أملًا في الفوز باللقب، نظرًا لجمالها الآخاذ، وملامحها الساحرة، وبالطبع ذكائها وسرعة بديهتها التي أهلتها لدراسة القانون في جامعة هيدرسفيلد.

لاقت “سارة” شهرة عبر حسابها الخاص على “إنستجرام” منذ أعوام عدة مضت، وبالتحديد منذ أن تمت السادسة عشرة من عمرها، من خلال مشاركتها في حملات جمع التبرعات لصالح مؤسسة Beauty with a Purpose غير الربحية، التي تهتم بمساعدة الأطفال المحرومين في أنحاء العالم، وتساعد الأطفال المشردين في فيتنام والمتضررين من الكوارث الطبيعية. اعتادت سارة على نشر صور خاصة بها تُظهر جمالها الطبيعي وهي ترتدي ملابس باكستانية تقليدية، وبعد أن اكتشفت وجود اسمها ضمن الاختيارات النهائية في المسابقة، أعلنت الخبر عبر “إنستجرام” وعلقت: “الحمد لله، لقد كانت تجربة رائعة، وشيئًا لن أتمكن من نسيانه أبدًا، الفرص التي تلقيتها مع كوني في الدور النهائي في مسابقة ملكة جمال إنجلترا هي فرص لم أكن لأفكر بها أبدًا، وسأكون ممتنة إلى الأبد”.

ستواجه سارة منافسة شرسة من 49 ملكة جمال أخرى في النهائيات، وسيعلن عن اسم الفائزة التي ستحمل لقب ملكة جمال إنجلترا يوم الثلاثاء المقبل، وسط تكهنات كثيرة حول فوز سارة باللقب. جدير بالذكر أنه سبق أن شاركت متنافسات مسلمات على لقب ملكة جمال إنجلترا، وهن يرتدين الحجاب في الجولات التأهيلية، لكن سارة تعتبر أول فتاة مسلمة محجبة تصل إلى النهائيات.