الأغرب على الإطلاق.. هل ارتدت الأميرة ديانا هذا الزي خلال زيارتها للسعودية؟

يعتبر زي الأميرة ديانا الأكثر جذباً لأنظار الناس وعناوين الصحف في فترة حياتها، فكانت الأزياء الخاصة بها، أيقونة للأناقة والموضة، وجرأتها في اختيار ملابسها لأحداث ظهورها العلنية، من بين أكثر الأشياء التي ميزتها خلال حياتها الملكية.

ولكن، واحداً من هذه الأزياء صمم لها، ولم تلبسه قط. حيث تظهر وثائق نشرها متجر مصممي الأزياء دافيد وإليزابيث إيمانويل، اللذين صمما فستان زفاف الأميرة في عام 1981، رسومات لتصاميم من عام 1986، صمماها لترتديها ديانا في السعودية خلال “جولة الخليج” مع الأمير تشارلز.
وبحسب “السي إن إن”، كان التصميم الأغرب من بينها، برقع تقليدي مزين بربطة فراشة تحت الخصر، ورغم أن ديانا لم تظهر بالتصميم في العلن خلال زيارتها للسعودية، إلّا أن الرسمة تبدو وكأنها كانت معتمدة من بين أزياء الأميرة خلال الرحلة، إذ كتب عليها “صاحبة السمو الملكي أميرة ويلز – زيارة إلى المملكة العربية السعودية نوفمبر 1986 – زي احتياطي”.
ومن المقرر أن تُعرض الرسمة للبيع مع رسومات تصاميم أخرى من هذه المجموعة، على منصة المزادات الإلكترونية “RR Auction”، في الـ25 من سبتمبر، ويقدر أن يبلغ سعرها أكثر من 30 ألف دولار، كما تتضمن مجموعة دار الأزياء المعروضة للبيع، رسومات تصاميم أخرى، منها ارتدتها خلال الرحلة، مثل الفستان الأسود والأبيض الأيقوني الذي ارتدته خلال زيارتها قصر الملك فهد.
يشار إلى أن الأميرة ديانا والأمير تشارلز قاما بجولة في دول الخليج لمدة 6 أيام، في نوفمبر من عام 1986، حيث زارت السعودية، وعمان، والبحرين. وقد حرصت ديانا على ارتداء ملابس محتشمة خلال زيارتها، إلّا أنها لم تغطي شعرها، ولذا لم تضطر لارتداء البرقع الاحتياطي الذي صُمم من أجلها.