عضو شورى: لا يوجد مبرر لمنح الجنسية لأبناء السعوديات من أجنبي.. ومواطنات يعلقن

أثارت مناقشة مجلس الشورى أخيرًا مقترح منح الجنسية لأبناء السعودية المتزوجة بأجنبي، جدلا واسعا بين مؤيد ومعارض، وكان ممن تداخلوا في هذا الشأن عضو مجلس الشورى القانوني المعروف الدكتور فهد العنزي، الذي عارض المقترح، مؤكدا أن الجنسية كما هو معمول بها في العالم تقوم على أساس رابطة الدم والبنوة من جهة الأب، و لا يوجد مبرر لمنح الجنسية لأبناء السعوديات من أجنبي.

فيما طالبت مواطنات متزوجات من غير سعوديين بالنظر في تجنيس أبنائهن وفق تنظيم يراعي لم شمل الأسرة ويعزز النسيج الأسري، كما طالبن بمساواة أزواجهن بالمواطنين من حيث فرص العمل واحتسابهم في نسب السعودة، بحسب “عكاظ”.
وجاءت هذه المطالبات في ظل ضبابية القرارات الأخيرة لوزارة العمل التي تسمح لأبناء السعوديات وأمهات المواطنين العمل في المهن المقصورة على السعوديين، فيما أغفلت زوج المواطنة وزوجة المواطن.
وقالت سوزان صالح، ورانيا العبدالله، وحنان عبيد، إن التنظيم الجديد أغفل زوج المواطنة غير السعودي، رغم صدور قرار منتصف رجب عام 1427 لوزير العمل السابق الدكتور غازي القصيبي بموافقة المقام السامي على احتساب زوج المواطنة السعودية غير السعودي ضمن نسب السعودة، شريطة أن تكون المواطنة في ذمته أو لديه أطفال منها، على ألّا يفصل من وظيفته ليحل محله سعودي، طبقا لمنطوق القرار آنذاك.