التعليم تصدر بيانًا توضيحيًّا حول إغلاق مدرسة لجعة بالقويعية

أوضحت وزارة التعليم ملابسات إخلاء مبنى مدرسة “لجعة” الابتدائية والمتوسطة التابعة لتعليم محافظة القويعية، وتحويل الطلاب إلى مدرسة أخرى بديلة.

وقال المتحدث باسم الوزارة مبارك العصيمي إن مبنى مدرسة لجعة قديم وتم إخلاؤه بناءً على تقرير من الدفاع المدني، مبينًا أنه تم إسناد إعادة تأهيل المبنى إلى شركة تطوير وحُدِّدت مدة المعالجة بـ6 أشهر.
وأوضح أن إدارة التعليم عمدت إلى نقل الطلاب إلى مبنى مدرسة الروضة الابتدائية لحين معالجة وضع مدرستهم، داعيًا أولياء أمور الطلاب للتعاون مع إدارة التعليم وتوجيه أبنائهم لمباشرة الدراسة في المدرسة البديلة.
وأنشأ ناشطون وسمًا على موقع “تويتر” بعنوان “إغلاق مدرسة لجعة” تداولوا خلاله صورًا تظهر تأدية الطلاب النشيد الوطني أمام المدرسة المغلقة، فيما انتقد عدد من أولياء الأمور قرار نقل المدرسة، لافتين إلى أن مدرسة الروضة تبعد مسافة 20 كيلومترًا، ويصعب عليهم ترحيل أبنائهم إليها، منتقدين تأخر المسؤولين في إجراء الصيانة اللازمة للمدرسة قبل بداية الدراسة.
وكانت إدارة تعليم القويعية ذكرت في بيان سابق أنها تلقت خطابًا من مدير عام التشغيل والصيانة بوزارة التعليم بضرورة إخلاء مبنى المدرسة والبحث عن مبنى بديل حفاظًا على سلامة الطلاب.
وأبانت أنه تم تشكيل لجنة لدراسة وضع إخلاء المبنى، وتقرر نقل الطلاب مؤقتًا إلى مبنى مدرسة الروضة الابتدائية، والبحث عن مبنى آخر يتم استئجاره على أن يكون مستوفيًا الشروط.
وأضاف أنه تم إرسال صورة من القرار إلى محافظ القويعية، والذي رد بأنه تمت الإحاطة بالأمر، كما تم تزويد مدير مكتب التعليم بالرويضة وقائد مدرسة لجعة وقائد مدرسة الروضة بصورة من القرار.