تقرير تلفزيوني يتسبب في خلاف بين إمارة منطقة جازان وقناة إم بي سي -فيديو

تسبب تقرير تلفزيوني بثته قناة “إم بي سي” عن تساقط صخور على منازل مواطنين سعوديين في المنطقة في خلاف بين إمارة منطقة جازان والقناة.

وأصدرت الإمارة بيانًا رسميًا ضد التقرير التلفزيوني للقناة، قائلةً في بيان عاجل: إمارة منطقة جازان تفند فيه تقرير قناة فضائية حول معاناة أهالي مركز (الحقو) من تساقط الصخور على منازلهم وسكن بعضهم تحت الكوبري.
وكان برنامج المحطة التلفزيونية، “إم بي سي في أسبوع” قد عرض تقريرًا من مركز “الحقو” التابع لمحافظة “بيش”، قال فيه معده، الإعلامي عبدالله الشهري، إن الأهالي في المركز، يعيشون في قلق خشية تساقط الصخور على منازلهم، فيما كانت مناسبة إعداد التقرير، سقوط صخرة بالفعل على منزل في الموقع.
وقالت إمارة جازان إن موضوع تساقط الصخور على المركز “محل اهتمام ومتابعة إمارة المنطقة منذ بدايته إذ وجه .. الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة، في حينه بتكليف محافظ بيش بزيارة الموقع مع مديري الدفاع المدني والجهات ذات العلاقة لتقييم الوضع على الطبيعة وحصر الأضرار، وإعداد تقرير مفصل يشتمل على التوصيات اللازمة لحماية وسلامة المتضررين”.
واختتم البيان الرسمي بالقول ” ما ورد في التقرير (التلفزيوني) من إقامة بعض الأسر تحت الكوبري غير صحيح ويتنافى مع الواقع المرصود من قبل المحافظة والجهات الرسمية، كما اتضح بأن المواطن الذي ظهر في التقرير رفض دخول اللجنة لمنزله للمعاينة واستكمال الإجراءات كالمتبع”.