وهن يغتسلن للصلاة.. عقوبة مليونية على حاخام يهودي فعل هذا الأمر مع نساء عاريات في حوض للاستحمام بواشنطن

تمكنت أكثر من 150 امرأة، صوَّرَهن حاخام يُدعى برنار فروندل، من دون علمهن في كنيس في واشنطن، وهن يغتسلن قبل الصلاة،من الحصول على تعويض قدره 14,25 مليون دولار، واستمر تلصصه سنوات طويلة قبل أن يكشف أمره.

وحصلت السيدات على التعويض في إطار اتفاق وقعنه مع أربع منظمات يهودية، بعد أن أثبت التحقيق أن فروندل صورهن وهن عاريات في الغرفة التي أخفى فيها الحاخام المتشدد كاميرا، بحسب ما أكدت المحامية ألكسندرا هاروين لوكالة فرانس برس.
وعوقب الحاخام عام 2015 بالسجن ست سنوات ونصف السنة على هذه الوقائع.
وكان الحاخام نصب الكاميرا في الكنيس الواقع في حي جورجتاون الراقي قرب “الميكفاه”، وهو حوض مخصص للاستحمام في طقوس الطهارة في الديانة اليهودية.
وكانت القضية قد أثارت صدمة في صفوف اليهود في واشنطن، لأن الحاخام فروندل كان شخصية محترمة جداً، حتى انكشاف الفضيحة، وكان يدرس في عدة جامعات في المدينة، فيما قال محامي الحاخام فروندل قوله إن هذا الأخير لن يخرج من السجن قبل العام 2020، وفقًا لـ “واشنطن بوست”.