تفاصيل تكاليف انفاق قطر على قاعدة العديد الأمريكية

أعلنت قطر، قبل أيام، اعتماد ميزانية ضخمة لتطوير قاعدة “العديد” الجوية، التي يتخذها الجيش الأمريكي مقرا ميدانيا في الشرق الأوسط، لقيادته المركزية، بعد أكثر من 22 عاما على إنشائها.

يرجع تاريخ إنشاء “قاعدة العديد” الجوية القطرية إلى عام 1996، ووصلت تكلفة إنشائها في ذلك الحين لمليار دولار، تحملت أمريكا نسبة 60 في المئة، بينما تحملت قطر 400 مليون دولار من تكلفة الإنشاء.
ووصل إلى القاعدة في ذلك العام فوج من القوات الأمريكية المحمولة جوا، إضافة إلى 30 مقاتلة حربية، و4 طائرات تزود بالوقود، بحسب موقع “غلوبال سيكيوريتي” الأمريكي.
وصل عدد القوات الأمريكية في القاعدة عام 2001 إلى 4 آلاف جندي أثناء حرب أفغانستان، وفي سبتمبر عام 2002 انخفض العدد إلى 2000 جندي.
ولأن القاعدة تلعب دورا حيويا في دعم المقاتلات الأمريكية في سماء المنطقة، فقد رفع الجيش الأمريكي عدد طائرات التزود بالوقود بوينغ “كيه سي — 135” و”كيه سي — 10 إيه”، من 4 طائرات عام 1996 إلى 20 طائرة عام 2001، خلال حرب أفغانستان.
ولفت الموقع إلى أن الأمريكان أطلقوا عليها، في وقت لاحق، اسم “معسكر أندرو” تخليدا لذكرى إيريل أندري، مهندس أمريكي توفي في حادث إنشائي عام 2001.
في عام 2015 وصل عدد القوات الأمريكية في قاعدة العديد الجوية إلى 10 آلاف جندي و120 طائرة عسكرية.
وشاركت القاذفات الأمريكية الثقيلة في تنفيذ العديد من المهام الجوية، التي قادتها واشنطن في المنطقة، وتشير تقديرات إلى أن القاعدة كانت محطة انطلاق لنحو 40 في المئة من الغارات الجوية.
وذكر موقع “أمريكا سيكيوريتي بروجيكت”، في شهر يوليو/ تموز الماضي، أن قطر ستنفق 1.8 مليار دولار، في تطوير قاعدة “العديد” الجوية، مشيرا إلى أنها تسعى لتعميق التعاون العسكري مع واشنطن خاصة في مجال مكافحة الإرهاب.