محامي الفنان المغربي سعد لمجرد: ماحصل للفتاة مع موكلي داخل غرفة الفندق علاقة جنسية بالتراضي !

نفى جون مارك، محامى سعد لمجرد، كافة التهم الموجهة إلى موكله، راويًا تفاصيل ما حدث فى ليلة الأحد الماضى فى أحد النوادي الليلية فى سان تروبيه جنوبي فرنسا على لسان سعد.

عرض عليها أن ترافقه إلى غرفته

وقال المحامي خلال ضيافته على “راديو فرانس”: “لمجرد تعرف على الفتاة الفرنسية فى أحد الملاهي الليلية وعرض عليها أن ترافقه إلى غرفته في الفندق الذي كان يقيم فيه برضاها، ليتوافق الطرفان على إقامة علاقة جنسية “رضائية” – حسب وصفه – دون وجود أي دليل على تعنيف أو ضرب أو اغتصاب مثلما ادعت”.

اغتصاب

وأضاف: لم ترد أي دلائل على وجود حالات “ضرب” أو “تعنيف” أو إثبات على وجود اغتصاب بعدم رغبة الفتاة، مؤكدًا على وصف “أقام معها علاقة جنسية بالتراضي” بقوله :”كان برغبتها”، وهو ما جعل التهمة تسقط “مؤقتًا” عن سعد لعدم وجود دليل أو شهود على رواية الفتاة ذات التاسعة والعشرين عامًا التى تعمل موسميًا فى تلك المنطقة الساحلية الشهيرة والتى وجهت إليه رسميًا تهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي دون رغبتها.

“إطلاق سراح مؤقت”

يذكر أنه تم إطلاق سراح سعد لمجرد، ليلة أمس، من النيابة العامة فى سان تروبيه تحت شروط رئيسية، أولها “إطلاق سراح مؤقت” وليس نهائيًا ولا تعتبر براءة، مع حرمانه ومنعه منعًا باتًا من مغادرة الأراضي الفرنسية حتى الانتهاء من التحقيقات الرسمية خاصة بعد إعلان المدعى العام اتهامه رسميًا بالاغتصاب، وقام القضاء الفرنسي بسحب جواز سفره، مع إلزامه بتسليم نفسه يوميًا في الدرك الفرنسي.