بعد طلبها الطلاق.. زوج يبتز زوجته بفضحها على مواقع إباحية

قدمت أستاذة جامعية، بلاغًا إلى قسم شرطة الجيزة في مصر، تتهم فيه زوجها بالتعدي عليها بوحشية والإساءة إليها وتهديدها بنشر فيديوهات وصورًا خاصة لهم على مواقع وصفحات إباحية بعد أن طلبت منه الطلاق لسوء معاملته لها بعد زواج دام 7 أشهر.

وأوضحت الزوجة أمام المحكمة: ” بعد مكوثنا فى منزل واحد كنت أنا من أنفق على المنزل، وأتحمل كل المصروفات رغم أنه مقتدر ماديًا، وتحولت معاملته اللطيفة لضرب وإيذاء، وسب رغم مكانتي الاجتماعية، ليحاول أن يقضي علي ويمنعني من العمل، ويجعلنى خادمة، ورغم كل ما أفعله يصب غضبه على، ويعاقبني بالإساءة والمعاملة الجافة. ”
وأضافت: ” يعنفني ويسخر مني أمام أهله وأقاربنا ويضربني لإظهار سيطرته وشخصيته القوية، حتى قرر السفر للخارج لفترة 3 أسابيع وانقطعت الاتصالات بيننا لكنه سلم أهله مهمة تضيق الخناق على حتى عودته لدرجة أقدامهم على منعى من الخروج للمنزل. ”
وأكدت الزوجة أنها تحملت حتى عاد وطلب أهلها منه تطليقها ولكنه ابتزها بتدمير سمعتها ونشر صورهما الخاصة على صفحات إباحية حتى ينتقم منها ما دفعها للصمت على لك فترة ولكنها لم تعد تتحمل أكثر: ” عندما أخبرته والدته بنيتي بإقامة بدعوى الطلاق، عاد للمنزل وتربص بى وصب غضبه على وتعدى على بالتعذيب بواسطة سلاح أبيض، وأصابنى بجروح غائرة فى وجهى، وعندما اتهمته أتى بشهود زور، وشهدوا بعدم ارتكابه الجريمة. ”
وتابعت: ” العجز تمكن منى بسبب الظلم الذى عايشته، وأصبح وجهى الذى كان جميلا يعلوه ندبات تركها زوجى العنيف والحقود الذى لا يحب الخير لأحد ويغار من نجاحى الذى يشعره بالنقص، ويحاول أن يتسبب فى فشلى كتذكرة لى على القهر والعنف والذل والإهانة على يديه بعد أن تحول إلى وحش. “