مواطن يكشف تفاصيل وفاة ابنه بمستشفى بيش.. وصحة جازان تعلق

اتهم المواطن عليس حمود الحكمي، مستشفى بيش العام بالتسبب في وفاة ابنه موسى نتيجة عدم تركيب جهاز موصل الدم إلى وريد الجسم بالشكل الصحيح أثناء غسل الكلى.

وتحدث المواطن الحكميعن تفاصيل اتهامه قائلا: “قمت بتوصيل ابني إلى مركز غسل الكلى بمستشفى بيش، وقامت الممرضة بتركيب جهاز غسل الكلى ولم تقم بتركيب موصل الدم من جهاز الغسل إلى وريد الجسم، وذهبت، وكان الدم يخرج من الجهاز إلى سرير ابني ولم تلاحظ ذلك”، بحسب “عكاظ”.
وأضاف: “بعد مرور 3 ساعات أتت الممرضة لفصل الأجهزة عن جسم ابني واكتشفت أنها لم تكن موصولة بجسمه بالشكل الصحيح، وأن الدم لم يصله، وخرجت من الموقع ولم تعد إلى ابني، وجاء ممرضون وأطباء في المركز ولم يستطيعوا إنقاذه، ثم تم تحويله إلى قسم الطوارئ بالمستشفى ولكنه فارق الحياة بسبب انتهاء الدم من جسمه، خصوصا أنه من ذوي الاحتياجات الخاصة (غير قادر على الحركة)”.
فيما قال متحدث الشؤون الصحية بمنطقة جازان نبيل غاوي، أنه في يوم الخميس الماضي أحضر المريض لجلسة ولاحظ فريق التمريض انخفاض الضغط الوريدي للقسطرة التي يتم من خلالها سحب الدم للغسل، مع وجود نزيف حاد من منطقة القسطرة، وقدم الفريق المعالج الإسعافات المطلوبة ولم تنجح محاولاته، وبناء عليه خاطبت صحة جازان اللجنة المركزية المشرفة على مراكز الغسل الكلوي، وكلفت المختصين في الطب العلاجي والمتابعة باستكمال الإجراءات النظامية حيال إحالة ملف القضية إلى اللجنة الصحية الشرعية.