شاهد: صور 6 مناطق طبيعية لم تعلم أنها موجودة في دول عربية

بمناسبة اليوم العالمي للسياحة، نعرض صور مناطق طبيعيَّة يجهل كثيرون أنَّها تقع في دول عربية بحسب مجلة سيدتي نت، وأبرزها:

1. مطماطة

تتمركز هذه المدينة العربيَّة تحت الأرض، وهي تقع في جنوب شرق تونس، وتحديدًا بولاية قابس، وقد سُمِّيت على اسم قبيلة أمازيغيَّة قديمة. وعند وصول الزائر المدينة المحفورة في باطن الأرض، ينتابه شعور بالدهشة، إذ يعتقد أنَّ المكان خالٍ من الحياة، خصوصًا أنَّ التلال الجرداء، بيد أنَّه يكتشف سريعًا حفرًا في باطن الصخور الرمليَّة، عبارة عن منازل ذات باحات رئيسة تتفرَّع منها الغرف الأخرى.

2. غدامس

في حين لا يزال أي من المباني العائد إلى فترة البربر القديمة أو عصر الهيمنة الرومانية قائمًا، فإنَّ الأسلوب المعماري يُميِّز غدامس عن المدن الليبية المحيطة بالصحراء المجاورة. تتجمع البيوت في دائرة، وتتميَّز بجدرانها الخارجيَّة المحصَّنة. داخل الجدران، تستخدم المنازل طبقات مختلفة لتلبية الاحتياجات كافة، من تخزين البضائع، والحياة العائليَّة، والأزقَّة المغطاة ليُسافر المرء في أنحاء هذه المدينة من دون أن يتعرَّض لضربة شمس.

3. قصبة توبقال

هو الفندق المُفضَّل للسائحين في قرية امليل، وجبال الأطلس الكبير في المغرب. يبعد الفندق 60 كيلومترًا من مراكش، ويقف على قمَّة تلٍّ يرتفع لمائة متر فوق مكتب الاستقبال في امليل. تقع القصبة أيضًا في متنزه توبقال الوطني، وتحتل بشكل مثير أسفل الأجنحة الشاهقة في جبل توبقال، وهو أعلى جبل في شمال أفريقيا يقف على ارتفاع 4167 مترًا. وتبدو امليل، والوديان المحيطة بها، عالم بعيد عن صخب المدينة، ومكان للسلام والعزلة. يوفِّر هذا الفندق الفريد 14 غرفة مريحة مُزوَّدة بحمَّامات داخليَّة، ويُمكن استخدام 3 منها كمنازل مستقلَّة. وهناك أيضًا 3 غرف عائليَّة. توفر الحديقة المبهجة والتراسات الكبيرة إطلالات لا مثيل لها على الجبال المحيطة.

4. قصر الفريد

نحتت هذه المقبرة النائية في السعودية، والمعروفة باسم قصر الفريد، مباشرةً في صخرة عملاقة في محافظة العلا. وكانت أُنشئت الواجهة الشاهقة في القرن الأوَّل الميلادي، ولم تنته في الواقع أبدًا. وصف الموقع على أنه “قلعة” مضلِّل، حيث أن النحت الكبير هو في الواقع مقبرة بنيت كجزء من موقع هجرة القديم في النبطية. كان لدى الأنباط أسلوب بناء فريد من نوعه رأوا أن مدافنهم محززة من الصخور من الأعلى إلى الأسفل.

5. “حفرة سينخول

شمالي عمان، وفي الطريق بين دباب وبيمعه، هناك مثال جميل على الظواهر الطبيعيَّة. في منطقة مسطحة أخرى، يشكل المجرى حوالي ثلث ميل من البحر، ممَّا أدَّى إلى مزيج من المياه العذبة والمالحة الفيروزية. وقد أكَّد علماء الجيولوجيا أن البركة العميقة التي يبلغ طولها 20 مترًا هي في الواقع حفرة مجرورة، لكنَّ السكَّان المحليين يتمسكون بالأسطورة القائلة إنَّ النيزك ضربها على الفور. وقد طوَّرت البلدية المحليَّة هذه المنطقة إلى حديقة للحفاظ على الحفرة وحمايتها.

6. محمية دانا الطبيعية

الوديان المنحوتة والتلال ذات الأضلاع الصخريَّة والجبال المكسوَّة بالقش والقمم المنحوتة المغطَّاة بالصخور المنهارة، تُميِّز المحمية الأكبر في الأردن ، وتُقدِّم لمحةً عن أنماط الحياة القديمة للشرق أوسطيين. يمكن النوم في أكواخ من الحجر في القرى القديمة، أو اختيار الإقامة في المخيم تحت النجوم.