لجين عمران تكشف لأول مرة سبب خروجها من “إم بي سي”: لم ترغب في ترك القناة وهذا ماحدث مع “وليد البراهيم”

كشفت الإعلامية ومقدمة البرامج، لجين عمران، تفاصيل وأسرار العمل داخل قناة “إم بي سي”، مؤكدة أنها كانت ترغب في ترك برنامج “صباح الخير يا عرب” فقط، دون مغادرة القناة نهائيًا.

ترك القناة نهائيًا

وأضافت في لقاء تليفزيوني مع “سوداني 24”: “شخصًا عاملًا في القناة، هو من أوصل لمالك المحطة، رجل الأعمال، وليد الإبراهيم، رغبتها بترك القناة نهائيًا، على خلاف رضاها وعلمها”.

عقد مستقل

ولم تبد عمران ممانعة أو رافضة للعمل مجددًا مع “أم بي سي”، لكنها قالت إنها متمسكة بتقديم برنامج جديد، إضافة إلى أن يكون اتفاقها مع القناة على ذلك بصيغة عقد مستقل “فري لانسر”، وليس كموظفة، خشية أن تقاسمها القناة عائدات الإعلانات التي تحصل عليها بشكل مستقل عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

ثلاثة عروض

والتزمت قناة “أم بي سي”، الصمت، ولم تعلق على أجوبة عمران في اللقاء التلفزيوني، وما إذا كانت تنوي التعاقد مجددًا مع المذيعة السعودية، ليبقى مصيرها حاليًا خارج القناة، فيما تدرس ثلاثة عروض مقدمة من محطات تلفزيونية لم تسمها.

مسيرة إعلامية

يُذكر أن “لجين” تمتلك مسيرة إعلامية تمتد على مدى 15 عامًا، بدأتها في قناة البحرين الفضائية، قبل أن تنتقل إلى “روتانا” ومنها إلى “أم بي سي” التي عرفها جمهور عريض هناك من خلال برنامج الصباح الشهير في القناة.