فيديو يخطف الأنفاس.. مصور سعودي يوثق روعة رجال ألمع

تفنن فوتوغرافيون في رسم جمال الطبيعة التي تزخر بها السعودية، محاولين إظهارها في لوحات فنية تؤكد روعة جبالها الخضراء الشاهقة.

المصور السعودي رشود الحارثي، وثق جماليات “رجال ألمع” وهي تتوسد الطبيعة الخضراء في منطقة عسير، في مقطع فيديو راج بين رواد وسائل التواصل الاجتماعي.
وفي حديثه لموقع “العربية.نت” قال الحارثي: “إنني متيم بحب الطبيعة وأرصد كل ما أراه بطريقتي الفنية الخاصة، وأركز خلال تنقلي في العديد من مواقع جنوب السعودية على المناظر المميزة، كما أن لدي فلسفة معينة في رصد جمال المواقع بطرق تصوير مختلفة بالكاميرا ذات التقنية العالية عبر التصوير الجوي أو الفوتوغرافي العادي”.
وأوضح الحارثي أن الموقع الذي ظهر في الفيديو، كان في جبال “صلب” جنوب رجال ألمع، عبر تقنية تصوير متطورة تقوم بتصوير حتى 4 كيلومترات.
وأكد الحارثي ضرورة معرفة ومتابعة الأحوال الجوية ومعرفة المواقع التي تتأثر بالطقس وتتحول إلى لوحات جمالية بفعل الأمطار والبرد، لافتاً إلى أنه في أغسطس وبداية سبتمبر تظهر المنطقة بجمال أخاذ، لذا قرر أن يطلق العنان للكاميرا يوم أمس الأول، لتوثيق مشاهد الجبال الشاهقة المتشحة باللون الأخضر عبر عدسة كاميرا طائرة “درون”.
وأشار إلى أن المنظر لفت انتباهه بسبب الخضرة الشديدة والجبال الشاهقة، والتي تعتبر من أروع المناظر، موجهاً دعوته إلى كل معجب بالمكان الذي تم توثيقه أن يحافظ على نظافته عند عزمه زيارته وعدم رمي المخلفات، إلى جانب ضرورة التزام الآداب العامة أثناء التنقل هناك واحترام عادات أهالي القرى.
واستطر في حديثه: “لقد أصبحت الطائرات الصغيرة “الدرون” من الأدوات المفضلة لدى الكثير، بهدف الرغبة في توثيق مواقع جذابة ومثيرة للاهتمام، وهي تعتبر خياراً رائعاً وتحتاج إلى محترفين في التعامل والثبات والدقة العالية والوصول إلى أماكن لا تصل إليها الكاميرا العادية، ولا تحتاج لأي أجهزة أخرى مرافقة، فهي وحدها تكفي للقيام بأصعب مهمات التصوير، كما أنها تعطي جمالية للصورة، ورغم أنها تقوم بالتصوير من الجو إلا أن صورتها تختلف عن المشاهد الجوية الأخرى، لأنها تقترب كثيراً وتصور بانوراما طولي وعرضي ويمكنها التقاط صور عاموديه يصعب على الهليكوبتر تصويرها”.