بلومبرج: محادثات اندماج سرية بين بنوك قطرية

كشفت وكالة بلومبرغ الأمريكية عن محادثات سرية لدمج اثنين من أكبر البنوك القطرية قالت إنها في مرحلة متقدمة.

وقالت الوكالة إنه قد يعلن كل من بنكي “بروة” القطري و”قطر الدولي” عن خطط للدمج بينهما في وقت مبكر من هذا الأسبوع، وفقا لمصادر على اطلاع بالمحادثات.
وقالت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها لأن المحادثات لا تزال سرية، إن المحادثات بين البنكين اللذين يعتبران من البنوك مغلقة الرأسمال في مرحلة متقدمة، على الرغم من إمكانية تأجيلها أو حتى إلغائها
الصفقة تنقذ عملية أكبر
ومن شأن دمج بنكي “بروة” و”قطر الدولي” أن ينقذان جزئيا عملية دمج مقترحة ثلاثية مع مصرف الريان، الذي تم التخلي عنها في يونيو/حزيران بعد 18 شهرا من المحادثات.
وكان من شأن هذا الاندماج أن ينشأ أكبر بنك متوافق مع الشريعة الإسلامية في البلاد وثالث أكبر بنك إسلامي في الشرق الأوسط بأكثر من 178 مليار ريال (49 مليار دولار) من الأصول، بحسب بلومبرغ.
ومع ذلك، توقفت المفاوضات بسبب عدم موافقة المساهمين، الذين من بينهم رئيس الوزراء القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، على السعر، إذ يشغل المستثمر والملياردير حمد بن جاسم منصب رئيس مجلس إدارة بنك قطر الدولي، في حين أن ابنه الشيخ محمد يشغل منصب الرئيس والمدير الإداري لبنك “بروة”.
ولم يرد كل من بنكي قطر الدولي و”بروة” على طلبات التعليق على المحادثات، بحسب بولمبيرغ.
وأشارت الوكالة إلى أن مصرف “كريدي سويس” السويسري يقدم المشورة لبنك “بروة” بشأن الصفقة، في حين وظّف بنك قطر الدولي شركة استثمارية صغيرة تسمى (Perella Weinberg Partners) لتقديم المشورة أيضا.
ويؤدي الاندماج الأصغر إلى إنشاء مؤسسة مقرضة تبلغ أصولها نحو 82 مليار ريال قطري (22.52 دولار أمريكي)، ليصبح سادس أكبر بنك في البلاد، وفقا لبيانات جمعتها بلومبيرغ.
يذكر أن قيمة كل بنك بلغت حوالي 1.8 مليار دولار في اثنين من صفقات شراء الأسهم المنفصلة عام 2014.
وقطر دولة يبلغ عدد سكانها 2.5 مليون نسمة، ولديها حوالي 20 بنكا محليا ودوليا يتنافسون على سوق الأعمال العمل.
ويعد بنك قطر الدولي أكبر مقرض في الشرق الأوسط وله أصول تبلغ نحو 232 مليار دولار، ورأسمال سوقي يبلغ نحو 41 مليار دولار.