“المطلق”: الاعتقاد بتأثير الملح على طرد الشياطين ودفع العين باطل وخرافة لا يجوز فعلها

حذر عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي، الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، من الاعتقاد بتأثير الملح على طرد الشياطين ودفع العين، مؤكداً أنه اعتقاد باطل لا أصل له في الشرع، بل هو من الخرافات التي لا يجوز فعلها. وكتب “المطلق” تغريدة في حسابه بـ”تويتر” قال فيها: “يعتقد بعض الناس أن للملح أثراً في طرد الشياطين ودفع العين، وهو اعتقاد باطل لا أصل له في الشرع، بل هو من الخرافات التي لا يجوز فعلها”. ويسود اعتقاد قديم بين بعض الناس بأن مسح المنزل بقليل من الماء والملح يساهم في إحلال الهدوء والسكينة فيه، بحسب اعتقادهم، ويحفظه من أي مكروه أو عين أو مشاكل!

وذهب البعض إلى أبعد من ذلك بإضفاء تفسير علمي على ذلك المعتقد الذي أكد الشيخ المطلق بطلانه وخرافته، وهو أن مادة الملح عند نثرها في أركان المكان فإنها تُحدث اهتزازات شديدة بالنسبة لموجة المكان، مما يولد -بحسب زعمهم – نوعاً من الطاقة التي تُحدث التوازن في المكان، وبدورها تضبط أي موجات سلبية وتحولها إلى إيجابية نافعة! وعلى اعتبار أن الجن موجة سلبية أو أيونات سلبيَّة فإنها تؤثر عليه وتؤذيه أشد الأذى وتجعله ينفر ويفر من المكان! وتعود فكرة أن “الملح لديه قدرة علاجية” إلى معتقدات وفلسفات آسيوية قديمة تسمى “فنج شوي” Feng Shui، وهي معتقدات خرافية لا أساس ولا مستَنَد لها من الناحية العلمية!