الجريمة التي هزت الرأي العام في مصر.. شاهد: اعترافات مثيرة لقاتل طفليه بإلقائهما في البحر

ظهر محمود نظمي، المتهم بقتل طفليه في محافظة الدقهلية بمصر، يدلي باعترافات تفصيلية أمام جهات التحقيق، أقرّ خلالها بارتكاب واقعة قتل الطفلين (ريان 5 سنوات، محمد 3 سنوات) بإلقائهما في البحر.

وقال المتهم في تسجيل نشرته وزارة الداخلية، إنه اصطحب طفليه أول أيام عيد الأضحى إلى أحد أقربائه؛ لحضور طقوس ذبح الأضحية بهدف الترويح عن الأطفال.
وأضاف، أنه اصطحب طفليه بعدها إلى إحدى المحلات لشراء ألعاب العيد، قبل أن يذهب بهما إلى طريق إسكندرية الدولي عقب أذان المغرب، ثم توجه بعد ذلك إلى كوبري فارسكور، وقام بإلقاء الطفلين في البحر، وبعدها أجرى اتصالًا هاتفيًا بزوجته؛ ليخبرها بأن الطفلين مختطفان، مشيرًا إلى أنه هرب إلى منطقة “كفر صقر”؛ للإقامة عند أحد أصدقائه، في اليوم التالي للحادثة، قبل أن يشعر بتأنيب ضميره؛ فقرر الانتحار، إلا أنّه سلم نفسه إلى أجهزة الأمن واعترف بتفاصيل الواقعة.
وتحدث المتهم عن علاقاته النسائية التي تسببت في كثير من الأحيان بمشكلات مع زوجته، مقرًا في نهاية الفيديو بندمه على ارتكاب الجريمة. وكانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض على والد الطفلين فجر الجمعة، بعد أن اختفى في ظروف غامضة عقب تشييع جثمان الطفلين.