بعد إليسا.. هل تعاني ميريام فارس من مرض دقيق؟

شكّل إعلان النجمة اللبنانية إليسا أخيرًا، عن معاناتها بصمت من سرطان الثدي، حالة غير مسبوقة من التفاعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة. وأخذ البعض يبحث عن نجمات أخريات يعانين من المرض، الذي يعتبر ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعا إذ تصاب به 1.6 مليون سيدة في كل عام بحسب احصائيات منظمات الصحة العالمية. وفي وقت سابق من هذا اليوم؛ ألمحت إحدى الصحافيات اللبنانيات عبر موقع تويتر، إلى إصابة الفنانة ميريام فارس بمرض دقيق، ليتفاعل المغردون مع هذا الخبر مُتمنين لفارس السلامة. ومع أن ميريام لم تخرج بأي تصريح عن هذا الأمر حتى اللحظة، إلا أن بعض الأخبار المُسربة وخصوصًا بعد إعلان إليسا عن مرضها، باتت تؤكد أن فارس هي الأخرى تُعاني من سرطان الثدي وأنها في فترة العلاج حاليًا.

وكانت ميريام اعتذرت في إحدى المرات عن حفل خيري بسبب التعب، وتعرضت وقتها لهجوم حيث علق البعض أنها اعتذرت عن الحفل بسبب انه خيري ومن دون مقابل. وأعلنت إليسا عن خوضها حربا صامتة مع مرض سرطان الثدي من خلال كليب أغنيتها الجديدة “إلى كل اللي بحبوني”، والذي طرحته يوم أمس موجهة من خلاله الشكر إلى كل من دعمها في محنتها. وتفاعل عدد كبير من الجمهور والنقاد مع تجربة إليسا، وجاءت أغلب التعليقات حول انتقاد الشخص بشكل عام أو الفنان بشكل خاص في أي تصرف دون معرفة ما يحصل معه، وبماذا يمر. إذ استذكر العديد انتقاد الجمهور للنجمة إليسا في إحدى حلقات ذا فويس، وذلك لغنائها على طريقة الـ Play back بدلًا من المباشر، عدا عن السخرية من وزنها الذي زاد في فترة من الفترات.