اعلان

أول تعليق رسمي على مقتل ضابط قطري على يد عسكري تركي أمام قصر الوجبة في الدوحة!

Advertisement

بعد تداول الأنباء حول مقتل ضابط قطري رفيع المستوى على يد عسكري تركي يعمل حارسا أمنيا  أمام قصر الوجبة.
وتناقلت مواقع إنترنت وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي أن “ضابطًا تركيا أطلق النار على جنرال قطري رفض السماح له بدخول قصر الوجبة وأصابه في رأسه فأرداه”. وذكرت المواقع والحسابات أن الضابط القطري المقتول هو نائب قائد قوات لخويا (الأمن الداخلي)، اللواء محمد بن عبد العزيز بن ناصر العطية.

وفي حين قلت وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية، عن مصادر عسكرية تركية، إن هذه الأنباء غير صحيحة، إلا أن صحيفة قطرية أوردت نبأ وفاة اللواء القطري، وقالت إنه توفي صباح الجمعة عن عمر يناهز ستين عاماً، دون التطرق إلى سبب الوفاة، أو التعليق بالنفي أو الإيجاب على ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي.
ويذكر أن القوات التركية تتواجد في قطر بموجب اتفاق بين البلدين داخل قاعدة عسكرية تتبع أنقرة.