“راسلتك قبل موتها ولم ترد”.. ناشط كويتي ينشر رسالة مؤثرة من فتاة فقدت أمها بسبب السرطان

شر الناشط الكويتي أحمد الميموني رسالة مؤثرة وصلته من فتاة تعتب عليه بحرقة وألم، بعد أن اكتشفت أن أمها المتوفاة كانت قد راسلته قبل وفاتها، محاولةً العثور على حل لمرضها، مقدما اعتذاره لها. وقالت الفتاة إنها كانت تتصفح حساب أمها في إنستجرام، لتكتشف أنها راسلت الميموني – الذي يتخصص بشؤون “البدون” في الكويت – وكتبت له: “فيني سرطان خبيث، والكويت مو قادرين يعالجوني، عمري ثمانية وثلاثين، وأم عندي أطفال، الله يجزاك خير إذا تقدر تساعدني”.

وعلَّقت الفتاة على رسالة والدتها بلوم الميموني على عدم رده على والدتها، مختتمةً: “يمكن لو رد على رسالة أمي الله يرحمها، اليوم عايشة معانا”. وقدم الميموني اعتذاره، مؤكدًا: “وصلتني رسالة على الخاص أقسم بالله أبكتني، وبعدها عطتني بلوك البنت.. حابب أقدم اعتذاري لها ولجميع شخص ما قدرت أرد عليه، لكن أقسم بالله يا أختي أن الإنستقرام ما فتحه نادر أدخله ويشهد علي الله أني ما شفت الخاص”، موجهًا دعوته لمتابعيه: “لكن طالبكم ادعوا لأمها بالرحمة، وعسى الله يغفر لها وأنا جدًّاااا آسف”. وشكر متابعون للميموني جهوده ورغبته في مساعدة الآخرين، متعذرين له بعدم قدرته على مشاهدة جميع الرسائل التي تصله، وداعين للمتوفاة بالرحمة والمغفرة.