“فيسبوك” يقود فتاة للعثور على رفات عمها المفقود منذ 64 عاماً أثناء ممارسة التزلج

ساعد موقع التواصل “فيسبوك” الشرطة الإيطالية على التعرف على هوية رفات مغامر فرنسي فُقد في منطقة جبال الألب منذ 64 عاما، على الحدود السويسرية الإيطالية، وذلك بفضل منشور على الموقع، بعد أن عُثر على الرفات عام 2005. وكانت الشرطة الإيطالية أعلنت على “فيسبوك” تفاصيل العثور على رفات الرجل، مع معلومات عن موقع العثور عليه، وبعض الأغراض التي كانت بجواره، وطلبت من رواد الموقع الإبلاغ عن أي معلومات تقودها إلى التعرف على هوية الرجل المتوفى.

وسمعت امرأة فرنسية تُدعى “إيما نسيم” هذه القصة عبر الإذاعة، وتوقعت أن تلك الرفات ربما تكون لعمها إنري لو ماسن الذي فُقد أثناء ممارسة التزلج عام 1954، كما تواصل روجيه لو ماسن، شقيق إنري المفقود، مع الشرطة على الفور. وقدمت “إيما” و”روجيه” صوراً لنظارة مطابقة لما تم العثور عليه بجانب الرفات، وكانت الخطوة التالية هي تحليل DNA لمعرفة هوية الرجل، حيث أعلنت الشرطة أنه بعد التحليل ثبت أنها بالفعل تعود للرجل الفرنسي المفقود.