وليد فواز يتلقى عرضاً مغرياً لكشف أسباب طلاقه من مي سليم.. وهذا هو شرطه!

كشف تقرير صحفي نشره موقع «الفن» اللبناني، أن الممثل المصري وليد فواز تلقى عروضاً مغرية من قبل برامج تليفزيونية من أجل الظهور فيها، وكشف تفاصيل زواجه وطلاقه من الممثلة الأردنية مي سليم.

وبحسب ما ذكر الموقع، فإن العروض التي قُدمت لوليد فواز لكشف أسباب طلاقه من مي سليم، وصلت إلى مبلغ 30 ألف دولار أي ما يعادل نصف مليون جنيه مصري تقريباً، وذلك من أجل التحدث عن سبب طلاقه فقط. إلا أن فواز رفض هذا العرض، وكان شرطه الوحيد للظهور هو عدم الحديث عن مسألة انفصاله عن مي سليم.
وكان فواز بعد 4 أيام من إعلانه خبر انفصاله عن زوجته مي سليم، قد نشر الأربعاء 18 يوليو/تموز 2018 صورة له على حسابه في انستغرام أوضح فيها ما حصل.
وقال فواز: » قدر الله ماشاء فعل ..اللي حصل النهاردة دة تصحيح لوضع كان من الاساس غلط والحمدلله أنه تم دلوقتي مش بعد كدة .
وأضاف: «ورغم أن كتير افتكروا اني اتسرعت في اعلان الخبر علي السوشيال ميديا ..الا اني اتعودت اكون واضح مع نفسي وجمهورى اللي طلبت منه الدعاء بعد الضغط علي من قبل البعض وتصدير كم كبير من المشاكل و لدرجة وصلت للتشهير بيا لاصرارى علي الطلاق».
وتابع: «أنا بعترف فعلا اني اتسرعت في الجواز وافتكرت للحظة أن الحب كاف لكن في الحقيقة الحب مختلف تماما عن الواقع، المرة الجاية حيكون اختياري قائم علي العقل اكتر من العاطفة علشان أعمل أسرة بجد اكمل بيها حياتي ..والحمد لله ان الجوازة لم ينتج عنها ابناء ربنا يوفق الجميع والله المستعان»
وكان الممثل المصري أعلن انفصاله عن مي سليم بعد أقل من شهر على زواجهما، وحتى قبل انتهاء شهر العسل.