ماذا قال ابن أخت المبتعث المزيني عن واقعة الاعتداء على خاله؟!

نفى عبد الرحمن ابراهيم الخليفي أي تقاعس من قبل السفارة السعودية في واشنطن ازاء حادثة الإعتداء على خاله ماجد سليمان المزيني اثر جدال بينه وبين مجموعة من العرب حول تصويت المملكة لتنظيم كأس العالم خلال تواجدهم في أحد المطاعم في العاصمة الأمريكية.

وأكد أن الشؤون القانونية كان لديها علم مسبق بالحادثة قبل تبليغ أهل المصاب لهم وكان تواصلهم فعال جدا من حيث المتابعة سواء بالهاتف او الحضور الى مستشفى جورج واشنطن الجامعي حيث قام اكثر من عشرة أشخاص من السفارة بزيارة المصاب والاطمئنان على صحته والحديث مع أهل المصاب بخصوص الإجراءات القانونية للحادث، بحسب “عكاظ”.
وأوضح الخليفي من جهته بأن هذه الاجراءات القانونية في الولايات المتحدة الأمريكية تستغرق وقتًا، نافيا بأن يكون تأخير السفارة بتوكيل محامي هو السبب في اطلاق سراح الجناة من السجن بكفالة لأن القانون الأمريكي يسمح بذلك بعد القبض على الجناة وتحديد موعد للجلسة في المحكمة.