والد الطفلتين المعنفتين: عازم على العودة لليمن.. ويكشف عن مشكلة جديدة تواجهه

قال المقيم اليمني ووالد الطفلتين المعنفتين جوري وجود، إنه يرفض أي مبادرة لاحتضان طفلتيه مهما كانت المبررات، مادام على قيد الحياة، وإنه عازم على العودة لليمن، لكنه يعاني حاليًا بسبب استخراج شهادات ميلاد لهما بعد رفض أحد المستشفيات إعطاءه الأوراق إلا بدفع رسوم لذلك، كاشفًا أنه يجهل مصير طليقته منذ توقيفها بعد تعنيف الطفلتين وأنه لا يريد سماع شيء عنها.

وأوضح المقيم اليمني محمد ياسين علي أنه سيتولى رعاية طفلتيه وأنه سمع فقط رعاية عبر الناس، ولم يتحدث معه أحد، منوهًا بأن من أراد فعل الخير لوجه الله يفعل ذلك بعيدًا عن الإعلام، بحسب “سبق”.
وبيّن “ياسين” أنه على هوية زائر ومنتهية وأنه يسعى للحصول على فرصة عمل تعينه على سد حاجة الطفلتين، أو عزمه على المغادرة لليمن لكنه لم يستطع إخراج أوراق لابنتيه بعد طلب المستشفى الخاص مبلغًا لإعطائه شهادات الميلاد لجوري وجود، واستخراج جواز سفر لهما لكنه عجز عن توفير المبلغ حيث لم يجد عملاً له بسبب انتهاء هوية الزائر، مشيرًا إلى أنه تقدم بطلب مساعدة للقنصلية اليمنية في جدة، ولم يقدموا له أي مساعدة لإنهاء وضعه.