بينهن شاكيرا وكيم كارداشيان.. نجمات حياتهن صعبة بسبب هذه الأمراض!

ما الذي يجمع كيم كارداشيان وشاكيرا وبينك وسيلينا غوميز وأنجلينا جولي، غير أنهن من نجوم السينما والغناء والاستعراض العالمي؟ مجلة “ألايف تيلز” الفنية الأمريكية قالت إنهن جميعًا يعانين من الأمراض التي لا يعرفها الكثيرون.

أنجلينا جولي.. سرطان الثدي

في مقال نُشر في صحيفة النيويورك تايمز في 14 مايو 2013 بعنوان “خياري الطبي” أعلنت أنجلينا جولي اكتشاف الأطباء تحورًا في جين يسبب لها سرطان الثدي، ما دفعها لاتخاذ القرار الجريء لاستئصال ثدييها. ورغم ذلك حصلت جولي على 3 جوائز غولدن غلوب وجائزتين من نقابة ممثلي الشاشة وجائزة أوسكار واحدة، كما تُعرف بأعمالها الخيرية الكثيرة وخاصة مع اللاجئين حيث جرى تصنيفها من أكثر النساء تأثيرًا.

سيلينا جوميز.. الذئبة الحمراء

تُعاني نجمة ديزني السابقة والتي تعتبر من أجمل نساء العالم، من مرض اضطراب في المناعة الذاتية “الذئبة الحمراء”، وهذا المرض يؤثر على الأنسجة والأعضاء السليمة وقد اضطرت لإجراء عملية نقل كلية مؤخرًا.

توني براكستون.. الذئبة الحمراء

حالة توني براكستون حيّرت الأطباء قبل أن يتوصّلوا في عام 2010 لتشخيص الحالة بمرض “الذئبة الحمراء”، لم تَخف توني من مرضها بل صرّحت بأنه جعلها منهكة وتعاني على الدوام من أعراض تشبه الإنفلونزا.

بينك.. مرض الربو

تشتهر بينك بشعرها الوردي اللون وصوتها القوي مما يجعلها متألقة في جميع حفلاتها، الا أنها مؤخرًا كشفت بينك أنها تعاني من الربو منذ صغرها.

كيم كارداشيان.. مرض الصدفية

تُعاني نجمة تلفزيون الواقع ووسائل التواصل الاجتماعي الأمريكية كيم كارداشيان من مرض الصدفية وهو المرض الجلدي الأكثر شيوعًا في الولايات المتحدة الأمريكية والعديد من البلاد، علمًا بأن هذا المرض الجلدي غير معدٍ.

شاكيرا.. داء المقوسات

تُعاني المغنية الكولومبية من أصل لبناني، شاكيرا، والمعروفة بأدائها المميز في الرقص، من داء المقوسات وهي عدوى ناجمة عن طفيليات سببها القطط أو اللحم غير المطبوخ. وبحسب الدراسات فإن هذه الطفيليات تسبب مشاكل لمن يعاني من ضعف في جهاز المناعة، وأيضًا تلفًا في الدماغ والعينين والأعضاء الأخرى.