فتاة تتوقع الخيانة والغدر من أقرب الناس إليها قبل موتـها لتنتهي حياتها على يد صديقها في دبي

توقعت فتاة لبنانية الغدر والخيانة من أقرب الناس إليها في منشور كتبته على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، لينتهي بها الأمر مقتولـة على يد صديقها خلال قضائهما العطلة الأسبوعية معاً في شقتها. في تفاصيل الحـادثة التي وقعت الخميس الماضي قالت شرطة دبي إن المجني عليها استقبلت صديقها لبناني الجنسية الذي يقيم في إمارة أخرى لقضاء العطلة الأسبوعية سوياً كعادتهما، وأثناء وجودهما في شقتها شب خلاف بينهما وتطور إلى التشابك بالأيدي وسدد لها المتهم لكمات أسفرت عن إصابتها بكسر في الأنف ونزيف داخلي تسبب في وفاتها.

وحاول الجاني تنظيف مسرح الجـريمة من الآثار، ثم ترك الشقة وعاد إلى مقر إقامته، إلا أن إحدى زميلاتها حاولت الاتصال بها بعد أن تغيّبت عن الدوام في أول أيام الأسبوع، لكنها لم ترُد عليها، فذهبت لمعاينة الأمر ففوجئت بأن الباب مفتوح والأغراض مبعثرة في كل مكان وصديقتها جثـة هامدة فأبلغت الشرطة على الفور. وخلال وقت قصير توصلت الشرطة إلى المتهم، الذي اعترف عند مواجهته بأنه كان تحت تأثير الكحول، ولم يقصد قتـل المجني عليها، إذ بدأ الحديث عادياً بينهما ثم تشاجرا أولاً بالقول ولم يتمالك نفسه واعتدى عليها دون أن يتوقع وفاتها. وكانت الفتاة قد كتبت عبر صفحتها قبل وفاتها منشور قالت فيه: “لا تستغرب إذا استغلوا ثقتك بهم وملأوا ظهرك بخناجر الغدر وأفقدوك ثقتك بنفسك وبالآخرين واكتشفت أن الخائن هو أقرب الناس إليك”.