امرأة تسأل الركبان عن إنشاد الرجل بالحفلات النسائية فيجيب: جائز بشرط

أجاز عضو هيئة كبار العُلَماء سابقاً وأستاذ الدراسات العليا في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض بقسم الفقه، عبدالله بن علي الركبان، إنشاد الرّجل في مناسبات الزواج والمحافل النسائية بشرط عدم اختلاطه بهن مباشرة؛ وذلك من خلال شاشة يريْنه ولا يراهنّ، مشيراً إلى أنه “من المعلوم أن اختلاط الرجال بالنساء أمر غير جائز وهو يؤدي إلى أمور لا تحمد عقباها”.

وتفصيلاً، قال “الركبان” أمس في برنامج الجواب الكافي في قناة المجد الفضائية في رده لامرأة سألت عن حكم وجود رجل ينشد في مناسبة زواج ومحفل نسائي وهن يتراقصن على كلامه أو قصيده أو غنائه: “أكثر الحفلات في البيئات المحتشمة يأتون برجل- سواء كان بفرقة أم لا- ينشد ويلقي قصائد ويكون بينه وبين النساء حاجز من خلال شاشة يريْنه فيها وهو لا يراهنٌ ، فلا أرى في ذلك بأسا شريطة أن تكون الكلمات التي تلقى في هذه القصائد والأناشيد عفيفة ليس فيها إسفاف وليس فيها ما يتنافى مع الشرع بأي وجه من الوجوه”.