شاهد: محطة تلفزيونية تجلي طاقمها على الهواء بسبب حريق هائل بكاليفورنيا

كان طاقم أحد البرامج الإخبارية الأميركية المحلّية على الهواء مباشرة، حينما أُعلن عن إخلاء الموقع بسبب اقتراب حريق هائل من استوديو التصوير.

وبحسب ما نقلت صحيفة Independent البريطانية، كانت أليسون وودز، وتمارا ديامانتي تنقلان تغطية مباشرة، على محطّة KRCR-TV التلفزيونية، حول الحريق الذي اندلع شمالي كاليفورنيا ووصل إلى مدينة ريدنغ، حيث دمَّر عشرات المنازل وأجبر الآلاف على الفرار.
ومع اقتراب النيران من الاستوديو، قالت أليسون: «لقد كنَّا معكم على الهواء مباشرة، والآن يتم إجلاؤنا. سنغادر المحطّة لأنه ليس من الآمن أن نبقى هنا».
ثم ناشدت تمارا السكّان باتّباع أوامر الإجلاء، وقالت «كونوا آمنين»، قبل العودة إلى لقطات حيّة من كاميرا بث مباشر تُظهر الضوء البرتقالي المشؤوم للحريق من بعيد.
وفي وقت سابق أمس الجمعة، قال مسؤولون في ولاية كاليفورنيا، إن حريق الغابات يستعر في شمالي الولاية، وإنه تسبَّب بقتل رجل إطفاء ثانٍ، في حين دفعت الرياح ألسنة اللهب إلى مدينة ريدينج، لتجبر السلطات على عملية إجلاء جماعية مع تعرّض نحو خمسة آلاف منزل وشركة للخطر.
وأضاف المسؤولون أن حريق (كار فاير) الذي يستعر في منطقة شاستا ترينيتي تحوّل مساء أمس إلى عاصفة نارية عبرت نهر سكرامنتو إلى الجانب الغربي من ريدينج، التي يسكنها نحو 90 ألف شخص، مما دفع السكان للفرار بحياتهم.
وقال سكوت مكلين، المتحدث باسم إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا: إن رياحاً عاتية الليلة الماضية حوّلت الحريق إلى عواصف نارية، اقتلعت الأشجار وأطاحت بالبنايات.
وقال لرويترز: «كان أشبه بشيطان تسمانيا». وأضاف أن مثل تلك الحرائق التي تتحول إلى عواصف نارية باتت أكثر شيوعاً، حيث تفشل الحواجز الطبيعية مثل الأنهار والطرق السريعة في وقف تقدّمها.
وذكر أن نحو 37 ألف شخص لا يزالون يخضعون لأوامر بالإخلاء، مع استمرار استعار النيران في مناطق بغربي المدينة، فيما قال مسؤولون إن الحريق تسبّب حتى الآن في تدمير 65 منشأة، وألحق أضراراً بنحو 55، ويهدد 5 آلاف منشأة أخرى.
وذكر المسؤولون في كاليفورنيا، أن رقعة الحريق اتَّسعت بنسبة 60% تقريباً خلال الليل، حيث أتى على 44450 فداناً، مشيرين إلى أن عملية احتواء الحريق لم تتعد نسبة 3% منه، على الرغم من جهود فرق الإطفاء المستمرة لليوم الخامس.
واقتربت سحابة من الدخان وألسنة اللهب من الأبنية المنخفضة في ريدينج. وتشير توقعات الطقس إلى أن سرعة الرياح ستصل إلى 40 كيلومتراً في الساعة، فيما ستصل درجات الحرارة إلى 43 درجة مئوية.
وحريق (كار فاير) واحد من بين حوالي 90 حريقاً تستعر على مستوى الولايات المتحدة، أغلبها في الغرب الأميركي.
وأظهرت منشورات على شبكات التواصل الاجتماعي الطرق المؤدية إلى خارج ريدينج، التي تقع على بعد نحو 240 كيلومتراً إلى الشمال من سكرامنتو، وقد ازدحمت بالسيارات، فيما يحاول السكان الفرار من النيران.