اعلان

جريمة مروعة في المغرب.. شاب يستغل استغراق والده في النوم ليقطع رأسه باستخدام فأس وسكين.. وهذا ما كشفه في التحقيقات!

Advertisement

Advertisement

شهدت قرية مغربية جريمة مروعة، بعدما أقدم أحد الشبان في القرية على قتل والده وقطع رأسه، قبل أن يدفن جثته بالقرب من منزل الأسرة.

ووفقا للصحافة المحلية في المغرب: توجه المتهم، البالغ من العمر 22 عامًا، برفقة شقيقه إلى مركز الأمن قبل أيام للتبليغ عن اختفاء والدهما، لكنهم لاحظوا ارتباكًا في تصريحاته، وبعد التحقيق معه ومحاصرته بالأسئلة، اعترف بأنه قتل والده لأنه كان يضربه، وأراد الزواج والاستقرار في المنزل من دونه.
واستغل الجاني فرصة استغراق الأب في النوم، لينهال عليه باستعمال فأس وسكين كبير، ففصل رأسه عن جسده، ثم دفن الجثة في حفرة خلف منزل الأسرة وغطاها بالأخشاب وأكياس الحبوب، بحيث يصعب ملاحظة أي شيء.
وبعدها توجه رجال الشرطة إلى المكان برفقة المتهم، وحين أزالوا الأكياس والتراب فاحت رائحة كريهة، أزكمت الأنوف وأبعدت الكثير ممن كانوا في المكان، حيث كانت الجثة في حالة تحلل متقدم، جعلت المحققين يقدرون وقوع الجريمة قبل أسبوعين على الأقل.