ابنة خالة مي سكاف تكشف تفاصيل الاتصال الأخير بينهما.. وهذه حقيقة الرسائل التهديدية من أنصار بشار

روت الكاتبة الروائية السورية، ديمة ونوس، ابنة خالة الفنانة السورية الراحلة “مي سكاف”، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياتها، وآخر اتصال هاتفي جرى بينهم، قائلة إنها كانت محبطة طيلة الأربعة أشهر الماضية بسبب الأحداث التي تمر بها سوريا.

وأكدت – بحسب ما ذكرت العربية نت – أن من ضمن الأمور التي كانت تسبب لها إحباط، هو الاحتلال الإيراني الروسي لبلادها، واستمرار نزيف الدم السوري، وتزايد عدد الضحايا الذين يموتون يوميا على يد ميليشيات الأسد وحزب الله وروسيا وإيران.
وأشارت إلى أنها أصيبت بالعزلة والانطواء والصمت، مؤكدة أنها شعرت أن سوريا لن تقوم لها قائمة، وسيظل السوريون يدفعون ثمن ذلك نفياً وتشريداً وقمعاً وقتلاً وسفكاً لدمائهم، وتهجيراً ونزوحاً، ولذلك عكفت كثيرا في منزلها في فرنسا، وقللت من مشاركاتها الاجتماعية، وأدى ذلك إلى تدهور حالتها الصحية.
وأوضحت أن “سكاف” تلقت عبر وسائل التواصل، ووسائل وقنوات أخرى، رسائل تهديد واضحة من شبيحة بشار الأسد والموالين له، بسبب موقفها الداعم للثورة السورية.
وأكدت “ونوس” أن أنصار الأسد يرسلون لها رسائل وقحة تعبر عن سلوكهم المريض، وهو ما أثر عليها نفسيا وجعلها تشعر بالحزن الشديد والإحباط، الأمر الذي دفعها للعزلة.