بالفيديو: عصابة مخدرات كولومبية تخصص مكافأة 70 ألف دولار لمن يقتل كلبة بوليسية

إحدى أخطر وأكبر العصابات في كولومبيا، وهي المعروفة باسم Urabeños المتنوعة النشاط الإجرامي، خصوصاً تهريب المخدرات، عرضت قبل يومين مكافأة قيمتها 200 مليون بيزو، تعادل 70 ألفاً من الدولارات، لمن يأتيها برأس كلبة اسمها Sombra بالإسبانية، أو “الظل” التي تستخدمها الشرطة المحلية باستراق الشم واكتشاف الكوكايين بشكل خاص.

الكلبة، وهي من فصيلة shepherd الألمانية النوع، وجهت في الأسبوع الماضي ضربة قاسية للعصابة، حين تمكنت بما لديها من حاسة شم قوية من الوصول إلى 10 أطنان كوكايين كانت موزعة في مكانين لتهريبها: نصفها كان بأحد القوارب، والنصف الآخر ضمن شحنة قطع غيار للسيارات “مخصصة للتصدير” وفقاً لما بثته صحيفة El Tempo الكولومبية، وفي خبرها ذكرت أن سلطات إقليم “أورابا” الكولومبي، أسرعت ونقلت “سومبرا” إلى مطار العاصمة “بوغوتا” الدولي، باعتباره المكان الأكثر آمناً لحمايتها من القتل بعد رصد المكافأة.

لم تعد سومبرا تتحرك الآن، الا ومعها حرس خاص

وكانت Sombra الحاصلة على أوسمة عدة، والتي لا تتحرك الآن إلا بمرافقة عدد من رجال الشرطة حرصاً على توفير أكبر قدر من الأمان لها، تعمل في منطقة ساحل المحيط الأطلسي الذي يضم عدداً من المرافئ، منها “تيربو” الذي تنشط فيه عصابات تهريب المخدرات باستخدام قوارب سريعة، أو في بعض الأحيان غواصات تنقل شحنات المخدرات من كولومبيا إلى دول بأميركا الوسطى، ومنها تمضي بالتهريب إلى سوق الولايات المتحدة، حيث كيلو الكوكايين بأكثر من 80 ألف دولار بالمفرق.
وهذه ليست المرة الأولى التي ترصد فيها العصابة مكافأة مالية للتخلص من أعدائها، ففي 2012 وزعت منشوراً، ذكرت فيه أنها ترصد مكافأة بقيمة 500 دولار لكل من يقتل شرطياً. أما جائزة قتل “سومبرا” هذه المرة، فتشير قيمتها العالية إلى حجم الخسارة الفادحة التي تسببت فيها للعصابة، مالياً ولوجستياً، فاكتشافها للكوكايين الأسبوع الماضي أدى إلى اعتقال 275 من المشتبه بتورطهم مع العصابة التي يتزعمها واحد من أكثر وأخطر المطلوبين للقضاء، وهو Dairo Antonio Usuga الذي كلفت الشرطة 1000 من عناصرها في يونيو الماضي، وزودتهم بهليكوبترات لاعتقاله بعد تسلمها معلومات عن مكانه، إلا أنه تمكن من الهرب، ولا يزال مختفياً عن الأنظار للآن.