اعلان

هل تتذكرون قضية ضحية مطاردة بلجرشي؟!.. شقيقه يكشف آخر تطوراتها!

Advertisement

Advertisement

تصاعدت قضية ضحية “مطاردة بلجرشي”، وعادت للواجهة من جديد، بعد أن ناشد شقيق الضحية ناصر الحرفي الجهات المعنية حماية دم شقيقه عبد الرحمن (35 عاما) من الضياع.

وأوضح أنه منذ 6 أعوام والقضية يعاد النظر فيها بناء على التماس المتسببين في رحيله؛ أحدهما عضو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في بلجرشي، والآخر رجل أمن، وقال: إن الحكم في الحق العام قضى بادئ الأمر بسجن كل من عضو الهيئة ورجل أمن الدورية 4 أعوام وتم تأييده من المحكمة الإدارية، وتم تخفيفه إلى 6 أشهر مع وقف التنفيذ.
وأشار ناصر إلى أن إسقاط التهمة عن المتهمين في الحق العام يترتب عليه سقوط الحق الخاص، وأشبه بالتبرئة من المطاردة التي تم إثباتها بشهادة أعضاء من الهيئة بوقوع المطاردة.
وأبدى دهشته من أن ينبني تأييد محكمة استئناف للحكم الصادر بتبرئة المتهمين من المطاردة استنادًا إلى شهادة أعضاء هيئة متهمين كونهم من ضمن أعضاء المطاردة، وكانوا مع المتهمين في الدورية وقت وقوع الحادثة، بحسب “عكاظ”.
الجدير بالذكر أن حادثة بلجرشي نجمت عن طلب أعضاء هيئة أمر بالمعروف والنهي عن المنكر من سائق برفقة عائلته التوقف كون صوت جهاز “المسجل” مرتفعًا، وأثناء تحركه من نقطة التفتيش تمت مطاردته، ما تسبب في سقوط المركبة من أحد الجسور، ووفاة الزوج وبتر ذراع زوجته وإصابة طفليه، بحسب محضر التحقيق الأولي.