ماليزيا تبحث عن لاجئ عراقي انتحل شخصية “أمير سعودي”

تبحث السلطات الماليزية عن لاجئ عراقي متهم بانتحال شخصية أمير سعودي والقيام بعمليات نصب واحتيال على عددٍ من الماليزيين الذين وعدهم بتوفير فرص عمل لهم برواتب مغرية. وذكرت صحيفة “ذا صن ديلي” الماليزية أن المتهم لاجئ عراقي في الخمسينيات من العمر يحمل بطاقة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، وقد أوهم عددًا من الماليزيين بأنه أمير سعودي وقدم لهم عددًا من الوظائف لديه برواتب مغرية، إلا أنه بعد عدة أشهر اختفى دون أن يحصل أي من الموظفين على رواتبهم.

وقالت إن عدد الضحايا 18 شخصًا بين نساء ورجال وعدهم بأن يدفع لهم رواتب ما بين 7 إلى 15 ألف رينجيت اعتمادًا على وظائفهم، كما أبلغهم بأنه يملك شركات تعمل في مجال النفط والذهب والتكنولوجيا والنقل البحري. وأضافت أن المتهم حصل على خدمات الضحايا مجانًا دون أن يدفع لهم أي راتب لعدة أشهر في حين كان في كل مرة يعدهم بأنه سيسلمهم الرواتب قريبًا، حيث إنه ثري جدًا وليس عليهم أن يخشوا على حقوقهم مع وعده بأن يزيد في رواتبهم ومكافآتهم. وأشارت إلى أن الضحايا بعد أكثر من ثلاثة أشهر لم يتحملوا الوضع وطالبوا برواتبهم وكان حينها الضحية قد اختفى عن الأنظار، وما زالت الشرطة تبحث عنه منذ ما يقارب 25 يومًا.