مجلة أمريكية: ولي العهد “أمير التقدم” وطموحاته أكبر من الإصلاح

وصفت مجلة “ذا كونفيرسيشن” الأمريكية المتخصصة في التقارير التحليلية السياسية، سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بـ “أمير التقدم”، مشيرة إلى أجندة الإصلاحات الطموحة التي يحملها. وقالت المجلة في تقريرها، إن ولي العهد مهندس رؤية 2030 التي تشمل الكثير من الأهداف الطموحة مثل: تنويع مصادر الدخل والاقتصاد، وتحسين الخدمات العامة كالصحة والتعليم والنقل، وكذلك الحد بشكل أكبر من الاعتماد على النفط.

وذكرت أن سمو الأمير محمد بن سلمان آثر أن يكون أميراً لـ” التقدم”، ولازال يواصل عمله على قدم وساق ويكافح الفساد وينشر التغيير في الاقتصاد والمجتمع، لافتة إلى أن طموحاته أكبر بكثير من فقط الإصلاح وحده، بل إنه أيضاً يستهدف إعداد مشاريع ضخمة وذات أهمية كبرى لرفاهية المملكة على المدى الطويل. وقالت إن المملكة لاعب عالمي قوي وثري، وتقوم بإعادة تجديد وإصلاح، وهناك تحسينات في البنية التحتية الاقتصادية وتطوير لنظام النقل الضعيف سابقاً، وكذلك التقنية التي تعد ذات أهمية كبرى اليوم في المملكة التي تشهد تقدماً كبيراً. واختتمت قائلة إن سمو الأمير محمد بن سلمان صاحب شعبية كبيرة وارتبط اسمه بالإصلاح في جميع جوانبه، ومنه التقليل من الاعتماد على النفط، وهو ما تكشفه الصادرات غير النفطية التي ارتفعت بشكل أكثر من جيد.