اعلان

شاهد: هلع وغضب وبكاء هستيري بقطار تونسي انطلق بدون سائق

Advertisement

Advertisement

انطلق قطار بسرعة جنونية من ضاحية الزهراء جنوب العاصمة التونسية، الخميس، ليتوقف دون سابق إنذار فجأة في إحدى محطات ولاية نابل المجاورة، ليكتشف الركاب أنّه كان يسير دون سائق، وفقا لفيديوهات موثقة على صفحات التواصل الاجتماعي.

وأظهرت المقاطع حالة هلع بين الركاب وصلت حد البكاء والصراخ بين النساء والأطفال.
ونقلت الإذاعات التونسية عن مسؤول في شركة السكك الحديدية التونسية قوله إنّ القطار الذي انطلق من العاصمة، توقف في محطة الزهراء حتى يتسنى للسائق التثبت من عطل فني، لكن الأبواب أغلقت وانطلق القطار بسرعة ومن دون سائقه.
وقال صحفي في عين المكان إن المعلومات الأولية من الشهادات تقول إنّ القطار توقف فجأة في محطة الفندق الجديد في محافظة نابل بعد انقطاع التيار الكهربائي عنه.
وقال ركاب إنهم لم يتوقعوا أنهم قطعوا تلك المسافة من دون سائق. وأشار بعضهم إلى أنه من الممكن أن يكون القطار قد انطلق نتيجة تخطي عطل في المكابح وأنه توقف لاحقا مع الشلل الذي أصاب أجزاءه.
وأظهرت الفيديوهات حالات إغماء وبكاء بين الركاب قرب القطار في منطقة خالية من العمران. كما أظهرت ركابا وهم يتوعدون السائق بالويل والثبور في حال العثور عليه متهمين إدارة الشركة بالاستهتار وطالبوا بتوقيع أشد العقوبات على مسؤوليها. وأعلن مسؤول في الشركة فتح تحقيق.