اعلان

اختفاء شاحنتين تحملان سجائر بـ 5 ملايين ريال خلال عبورهما أراضي المملكة باتجاه اليمن والكويت

Advertisement

Advertisement

اختفت شاحنتان تحملان كميات من التبغ “سجائر” بقيمة 5 ملايين ريال، خلال عبورهما أراضي المملكة “ترانزيت” إلى دولتي الكويت واليمن، فيما شددت الهيئة العامة للجمارك من إجراءاتها بعد الكشف عن توزيع سائقي الشاحنتين حمولتهما داخل المملكة بهدف التهرب الضريبي.

وأعلنت الهيئة العامة للجمارك مراجعتها للإجراءات المتبعة في مراقبة شحنات الترانزيت البرية التي تعبر المملكة باتجاه دول أخرى، لوقف محاولات التهرب الضريبي، والاستفادة من اختلاف الأسعار لجني أرباح طائلة، ومخالفة أنظمة وقوانين البلاد، واشتراطات العبور داخل الأراضي السعودية لشحنات الترانزيت.
وأشارت بحسب صحيفة “الوطن” إلى أنه سيتم تكثيف الإجراءات خاصة أن القيمة المقدرة لعوائد الضريبة الانتقائية المفترض تحصيلها من المورد لو دخلت بصورة نظامية لن تقل عن 2 مليون ريال.
ولفتت إلى أن التحقيقات في اختفاء الشاحنتين أكدت أن أحد السائقين غافل موظفي الجمارك بجسر الملك فهد ولاذ بالفرار بعد التخلص من جهاز التتبع، فيما عثر على الثاني بعد هروبه فور عبوره من ميناء الملك عبد العزيز بالدمام باتجاه الكويت عبر منفذ الخفجي.
وأسفرت نتائج التحقيقات الأولية التي أجرتها الهيئة العامة للجمارك إلى وجود تقصير من الموظفين بمراقبة الشاحنة في الحادثة الأولى، أما في حـادثة الهرب الثانية فقد تم كف يد أحد الموظفين على خلفية الحادثة.