كشف أسباب وفاة عريس الأحساء في شهر العسل.. وتفاصيل المكالمة الأخيرة يرويها والده- صور

“شمعة” أوقدتها عروس خلال شهر العسل، في شقة الزوجية بالأحساء، شرق السعودية، كانت سببًا في نشوب حريق هائل، لتنتهي بفقدان حياة زوجها للأبد، متأثرًا بالاختناق جراء الحريق.

وروى والد العريس مرتضى يوسف سهيل الخلف تفاصيل الواقعة قائلا: “عمر مرتضى 26 عاما، وتمت الخطبة في شهر رجب الماضي، والزواج قبل 27 يوما فقط”.
وعن آخر لقاء جمعه بابنه، أكد أنه اجتمع معه على وجبة العشاء في منزله، ثم ذهب مرتضى لغرفته لكي يخلد إلى النوم، وكانت زوجته قد سبقته للذهاب إلى الشقة، ثم فوجئت باتصاله ليخبرني عن وجود حريق، ولم يتمكن من السيطرة لأن الشقة كانت مغلقة، وفقًا لـ “العربية”.
وأكد والد مرتضى أن سبب الحريق هو شمعة، حيث إن الشمعة وقعت على دولاب للأحذية، والتأثر الكبير كان بسبب الاختناق من الدخان، مشيرًا إلى أن زوجته الكاظمية ترقد الآن في المستشفى في قسم العناية المركزة، لتأثرها بالدخان، وتأثر الرئتين لديها.
وأوضح والد “مرتضى” أن ولده من ذوي الاحتياجات الخاصة، ولديه إعاقة ذهنية بسيطة، وهذا لم يؤثر على قبول زوجته التي وافقت عليه، وهو إنسان سوي ويعتمد على نفسه، ويعمل في أحد مصانع التمور في الأحساء، ولا يحب الكسل والخمول، كما أنه إنسان محبوب من الناس، وكذلك زوجته التي لم تتردد بالقبول به.
وبيّن أن زواج مرتضى كان في الرابع عشر من شهر شوال الماضي في قرية الشعبة بمحافظة الإحساء، ضمن احتفالاتها بزفاف 106 عرسان وعروسات في مهرجان الزفاف الجماعي الـ27 .
من جانبه، قال المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية، المقدم عبد الهادي الشهراني، إن مركز التحكم والتوجيه بالإدارة العامة للدفاع المدني بمحافظة الأحساء تلقى بلاغاً في تمام الساعة ( ٢٣:٢٩) من مساء يوم الأحد، يفيد بنشوب حريق في صالة شقة سكنية بالطابق الثالث بمبنى مكون من ثلاثة طوابق بحي الشعبة، وعلى الفور تم انتقال فرق الدفاع المدني، وعند الوصول اتضح أن الحادث عبارة عن نشوب حريق وكثافة دخانية شديدة في داخل الشقة.
وأردف: تمكن رجال الدفاع المدني عند الوصول من إخراج رجل يبلغ من العمر ٢٦ عاماً، وسيدة تبلغ من العمر ١٩ عاماً، وهما في حالة إغماء وسط كثافة دخانية شديدة، وتم نقلهما بواسطة الهلال الأحمر للمستشفى، وتبلغنا من المستشفى بوفاة الرجل أثناء تقديم الإسعافات له بغرفة الطوارئ، وأدخلت المرأة للعناية المركزة.