الحرس الثوري: قادرون على الرد على التهديدات الأمريكية “بسهولة”

نقلت وكالة تسنيم للأنباء عن قائد الحرس الثوري الإيراني اليوم الأربعاء أنه يُمكن الرد على تهديدات الولايات المتحدة بالتضييق على تجارة إيران الدولية للنفط، بسهولة. ويكثف المسؤولون الأمريكيون الجهود الدبلوماسية للضغط على الدول حتى تتوقف عن استيراد النفط الإيراني.

ونقلت الوكالة عن الجنرال محمد علي جعفري: “إذا وصلت قدرات الحرس الثوري الحالية إلى مسامع رئيس أمريكا المغامر، فلن يرتكب أبداً مثل هذا الخطأ، وسيُدرك أن أي تهديد نفطي، يمكن الرد عليه بسهولة”. ولم يحدد جعفري كيف يمكن لإيران الرد على التهديدات الأمريكية لصادراتها النفطية. وزادت العلاقات بين إيران والولايات المتحدة سوءاً منذ انفصال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن حلفاء أوروبيين في مايو(أيار) وإعلانه انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الدولي المبرم مع إيران في 2015. ودعت إدارة ترامب أيضاً حلفاء الولايات المتحدة للتوقف عن شراء النفط الإيراني.