اعلان

سابع حالة في أسابيع معدودة.. رصاصة مجهولة تخترق سيارة في ضمد

Advertisement

Advertisement

تواصلت ظواهر إطلاق النار عشوائيا في المناسبات في جازان، إذ اخترقت رصاصة سيارة مواطن في ضمد أمس (الثلاثاء)، وطبقا لأقواله إنه عاد بعد أداء صلاة الفجر إلى داره ثم سمع صوت إطلاق نار ليعود ليجد الزجاج الأمامي لسيارته مخترقا بطلق ناري اخترق الزجاج إلى المقعد الأمامي، فيما تناثرت الشظايا على المقعد الخلفي، فسارع إلى إبلاغ الشرطة، بحسب “عكاظ”.

وكانت الأجهزة الأمنية سجلت إطلاق نار عشوائي أصاب أشخاصا ومباني و5 سيارات في صامطة، آخرها إصابة طفل يبلغ من العمر 7 سنوات في فناء منزل أسرته، كما قتلت امرأة وأصيبت أخرى في حفلة زواج مزهرة بعدما فقد مطلق النار السيطرة على سلاحه.
وأوضحت شرطة جازان، على لسان المتحدث النقيب نايف حكمي الخطوات التي يتخذها من يتعرض لإصابة جراء الرصاص الذي يطلق في الأفراح، أن من حق المتضرر تقديم بلاغ للجهات المختصة وبدورها تقوم بعمل الإجراءات اللازمة حسب نظام الإجراءات الجزائية، كون قضية إطلاق النار من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف.