اعلان

بالفيديو: كشف هوية منفذ هجوم تورونتو في كندا.. وأول تعليق من أسرته

Advertisement

Advertisement

تحقق الشرطة الكندية، في الهجمة الإرهابية التي نفّذها الباكستاني فيصل حسين، عمره 29 عامًا، بعدما أطلق النار فجر أمس الاثنين على ضحاياه في الحي اليوناني المعروف باسم Greektown وسط مدينة “تورونتو” الكندية.

وأسفرت الهجمة الإرهابية عن قتل مراهقة عمرها 18 سنة، اسمها Reese Fallon الناشطة بالحزب الليبرالي، إضافة إلى طفلة توفيت فيما بعد بالمستشفى، وبالكاد تبلغ 10 أعوام، بالإضافة إلى جرح 13 شخصاً، أكبرهم سناً عمره 59، فيما انتهى فيصل حسين قتيلاً برصاص الشرطة، أو منتحراً برصاصة أطلقها من مسدسه على نفسه.
وتناولت وسائل الإعلام الكندية الهجوم الإرهابي، على مواقعها صباح اليوم الثلاثاء، ومنها التابع لهيئة الإذاعة الكندية، المعروفة بأحرف CBC اختصاراً، والتي أجرت مقابلة مع صديق اسمه Sukhera Amir لفيصل حسين، ذكر فيها أنه لم يصدق إلا بصعوبة خبر إقدامه على القتل في المدينة “مع أنه ذكر لي قبل 8 سنوات أنه يعاني من توتر واكتئاب، ويحصل على مساعدة طبية، فظننت أن حالته كانت تحت السيطرة” كما قال.
وأدلى شهود عيان للشرطة، تفاصيل عن الواقعة، حيث رآه أحدهم يتقدم نحو المراهقة بعد أن وقعت على الأرض حين كانت تفر من المكان الذي بدأ يطلق فيه النار على المارة “فأطلق عليها 3 أو 4 رصاصات”.
فيما ذكرت شاهدة عيان أخرى، أنها رأته يدخل إلى مطعم إيطالي في الحي “ويطلق رصاصة في صدر فتاة”.
من ناحية أخرى، أصدرت أسرة فيصل حسين بيانًا، أكدت فيه أنه كان يعاني من اضطرابات عقلية شديدة طوال حياته” فحدث بعد أن دخل في معركة مع اثنين من أفراد الشرطة تصديا له في الشارع.

العمارة، حيث كان يقيم بشقة مع والديه وشقيقه، وفي الصورة الثانية صديقه أمير سوخيرا