اعلان

فضيحة الحقائب السوداء تلاحق تميم في لندن.. كيف تفرشون له السجادة الحمراء؟

Advertisement

Advertisement

وصل أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني إلى العاصمة البريطانية لندن، وسط غضب من قبل بريطانيين وعرب رافضين زيارته؛ حيث سيحتشدون خارج البرلمان اليوم الاثنين ضد دعمه المستمر للإرهاب.

واستقبلت لندن “تميم” بلافتات ضخمة على الطرق الرئيسية بلندن تدين الزيارة التي يلتقي فيها “تميم” مع رئيس الوزراء البريطاني تيريزا ماي ومسؤولين حكوميين آخرين؛ حيث تقول إحدى اللافتات: “قطر دولة دفعت مليار دولار إلى الجماعات الإرهابية، فلماذا تفرش الحكومة البريطانية السجادة الحمراء لأمير قطر؟” وذلك في إشارة إلى ما يعرف بفضيحة “الحقائب السوداء” التي أشارت لها “سبق” في عدة تقارير بعدما فتحت عدة وسائل إعلام عالمية ملف فدية المليار دولار التي دفعتها قطر لجماعات إرهابية مقابل الإفراج عن “رهائن” قطريين في العراق وسوريا؛ وذلك في تقارير موسعة حملت عديداً من الأسرار والكواليس عن تلك الاتفاقيات المشبوهة، كما سلطت الضوء على مثلث “قطر، إيران، والجماعات الإرهابية”.
وأطلق ناشطون بريطانيون وعرب وسماً على موقع التواصل الاجتماعي “#Oppose Qatar Visit” عبروا فيه عن اعتراضهم على الزيارة، وكتبت عدة مجموعات حقوقية أن على قطر وقف دعم الجماعات الإرهابية وعدم الإساءة للعمالة.
ووجّه ناشطون بريطانيون وعرب مناشدات باللغتين العربية والإنجليزية بضرورة منع قطر من التدخل في شؤون الجوار والدول الأخرى، ونشر الفتن والدمار، مطالبين في الوقت ذاته بوقف الاعتقالات والتعذيب ولممارسات المهنية للكرامة البشرية.
ونشر بعض الناشطون تقارير رسمية صادرة من مراكز حقوق الإنسان تكشف أن قطر لديها أسوأ سجلّ في انتهاكات حقوق الإنسان وتمويل الإرهابيين وتمييز ضد المرأة والعمالة.