ميركل تعلّق على قرار أوزيل باعتزال اللعب الدولي

أعلنت المتحدثة باسم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أن الأخيرة تحترم قرار لاعب الوسط بمنتخب ألمانيا لكرة القدم، مسعود أوزيل، بعدم اللعب مجدداً مع منتخب بلاده؛ وذلك على خلفية الحملة “العنصرية” ضده بسبب الصورة التي جمعته بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقالت المتحدثة أورليكه ديمر: المستشارة تعتز بمسعود أوزيل كثيراً؛ فهو لاعب كرة ساهم بالكثير لصالح المنتخب الوطني.
وأضافت وفق ما أوردته “سكاي نيوز” أن اللاعب اتخذ قراراً يجب احترامه.
وكان “أوزيل” قد أعلن، الأحد، في بيان نشره على صفحاته الاجتماعية، اعتزال اللعب على المستوى الدولي.
وقال اللاعب: بحزن بالغ، وبعد فترة تفكير طويلة بسبب الأحداث الأخيرة لن ألعب مع ألمانيا على المستوى الدولي مرة أخرى؛ بسبب شعوري بإهانة عنصرية وعدم احترام.
وأضاف: اعتدت ارتداء قميص ألمانيا بفخر وحماس؛ لكن لا أشعر بذلك الآن.
وكان “أوزيل” ومواطنه إلكاي غوندوغان، وكلاهما من أصل تركي، التقيا “أردوغان” في لندن في مايو الماضي، والتقطا معه صورة، وسلماه قميصين موقعين، كتب الأول على قميصه “إلى رئيسي”.
وقال “أوزيل”: أعلم أن صورتنا معاً تسببت في انتقادات شديدة في الصحف الألمانية، وفي وقت يمكن لبعض الناس اتهامي بالكذب أو بالخداع؛ فإن الصورة التي التقطناها معاً لا تحمل أي نوايا سياسية.