اعلان

شاهد: هيكل عظمي يجمع بين البشرية وكائنات غريبة يحير العالم.. وهذا ما كشفه العلماء

Advertisement

Advertisement

أثار هيكل عظمي غامض، عثر عليه في صحراء أتاكاما في تشيلي، حيرة العلماء، منذ اكتشافه قبل 10 سنوات.

يبلغ طول الهيكل العظمي 6 بوصات أو 15 سنتيمتر، وتكهن الكثير أنه مومياء لها أصول خارج كوكب الأرض، بحسب ما نشرته صحيفة “نيوز ويك”.
وجاءت تلك التكهنات بسبب حجم الهيكل العظمي الصغير، والذي أطلق عليه “آتا”، وجمعه خصائص بشرية وكائنات أخرى غريبة.
وأجرى الباحثون تحليل للهيكل العظمي والجينومي على الرفات، واكتشفو أن الهيكل كان في الواقع طفلة بشرية تعاني من تشوهات ورائية.
وعقب نشر الدراسة شكك كثيرون في نتائجها، وقوبلت الدراسة برد فعل فوري، ويسعى فريق دولي من الباحثين، للتأكيد أن التحليلات الجينية السابقة غير مبررة، والهيكل العظمي هو في الواقع جنين لديه حوالي 15 أسبوعا.
​وكشف الباحثون أن الهيكل لديه 10 أزواج فقط من الضلوع بدلا من 12 زوجا، وهو ما اعتبروه دليل على أن الهيكل غامض وليس بشريا، خاصة أن الجمجمة ممدودة الشكل.