الكويت.. شروط من الفلبين قد تشعل أزمة العمالة مجدداً

بعد انفراج الأزمة بين الكويت والفلبين على خلفية قضية العمالة المنزلية، يبدو أن الأزمة ستتجدد عقب كشف مسؤول كويتي عن إصدار الفلبين شرطاً جديداً يقضي بدفع تأمين مالي لأي عامل حده الأدنى 10 آلاف دولار لدى البنوك المحلية في الفلبين. وأفاد رئيس الاتحاد الكويتي لأصحاب مكاتب العمالة المنزلية، خالد الدخنان، لصحيفة “القبس” الكويتية، بأن هذا التأمين سيتم الخصم منه في حال عودة العاملة من دون إتمام مدة العقد، أو نتيجة عدم حصولها على راتبها أو أي شكوى أخرى.

وأضاف المسؤول الكويتي أن هذا الشرط يعد في حد ذاته تعديلاً على الاتفاقية الموقعة بين البلدين في وقت سابق، كما يعتبر تشكيكاً في إمكانية ضمان دولة الكويت تنفيذ تلك الاتفاقية. واشتعلت الأزمة بين البلدين إثر ما عرف بجثة الفريزر، وهي القضية التي فجرت الخلاف بعد أن قتلت عاملة ووضعت لأشهر في ثلاجة في إحدى الشقق المهجورة في الكويت، والتي تطورت فيما بعد، لاسيما إثر اعتقال الكويت سائقين تابعين لسفارة الفلبين في البلاد، بعد أن هربوا عاملات فلبينيات من منازل كن يعملن فيها بالكويت. وكان الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي أعلن حظر إرسال العمالة كلياً إلى الكويت، داعياً جميع العمال إلى العودة للفلبين.