اعلان

بعد مرور 44 يوماً على اختفائه في ظروف غامضة.. ابن عم الغامدي يروي تفاصيل مثيرة حول قصة صاحب “الدينا”!

Advertisement

Advertisement

روى ابن عم نايف الغامدي، الذي اختفى عن الأنظار في السادس والعشرين من شهر رمضان الماضي، على طريق “الرياض- الطائف،” بالقرب من مركز ظلم، وسط ظروف غامضة.

وتفصيلا تعود قصة فقيد “معشوقة الباحة” عندما كان “ذياب” برفقة أخيه الأصغر عائديْن من الرياض، وبالقرب من مركز ظلم تعطلت مركبتهما؛ بسبب نفاد الوقود، حيث ذهب شقيقه لإحضار الوقود، تاركاً شقيقه عند المركبة، وأثناء عودته فوجئ باتصال من أخيه المختفي عن طريق رقم اتصال غير معروف يفيده بأنه ذهب واستوقف سيارة من أجل إكمال الرحلة.
ووفقا لـ”سبق” بين ابن عمه أن المفقود يبلغ من العمر 30 عاماً، وهو من منسوبي وزارة الصحة في منطقة الباحة، وكان يرتدي ثوباً ونظارة عند اختفائه، حيث مضى على فقده 44 يوماً، ولكن دون جدوى في العثور عليه حتى اللحظة.
والمثير بحسب الراوي أنه عند الرجوع إلى صاحب الرقم وهو مقيم صاحب “دينا” اتضح وبعد التحقيق معه من قِبل الشرطة أن المفقود استوقفه، وفي منتصف الطريق وبالتحديد فوق كوبري الخرمة أنزله على قارعة الطريق بعد أن لاحظ عليه أنه ليس بكامل قواه، على حد وصفه.
وأكد قريبه أنهم ومنذ ذلك الوقت لا يزالون يواصلون بحثهم عن ابنهم المفقود بين ظلم والطائف، داعياً من يعثر عليه إلى الاتصال على الأرقام التالية: (0599910707 – 050 578 5229).