هكذا ردت شيري عادل على هجوم الجمهور عليها عبر تويتر

تغريدة واحدة أطلقتها الفنانة شيري عادل عبر حسابها الرسمي على “تويتر” بعد توثيقه، قبل أن تقرر إغلاق الحساب بسبب هجوم الجمهور عليها.

شيري عادل التي انضمت إلى “تويتر” في شهر مايو الماضي، استطاعت أن توثق حسابها قبل يوم واحد، واختارت أن تقول في تغريدتها الافتتاحية “صلوا على من كان لا يؤذي ولا يجرح أحدا.. بل كان كلامه طيبا للقلوب”.
تلك التغريدة التي أثارت جدلا واسعا بين الجمهور، حيث حاصرتها الأسئلة حول زواجها من الداعية الديني معز مسعود، واعتبر الجمهور أن حديث شيري جاء نتاجا لزواجها.
وأمام هجوم البعض وسخرية البعض الآخر، قررت شيري أن تغلق حسابها، بعدما اختفى الحساب من قائمة الحسابات المتواجدة على موقع “تويتر” دون أن تفسر شيري هذه الخطوة.
ولم تقم شيري بإيقاف أية حسابات أخرى عبر السوشيال ميديا، حيث مازالت تملك صفحتها الرسمية عبر “فيسبوك”، كما يتواجد حسابها الرسمي عبر “إنستغرام”.