شاب كيني يقدم 500 بقرة مهرًا للزواج من ابنة أوباما

عرض شاب كيني من قبيلة الماساي 500 بقرة مهرًا للزواج من “ماليا” ابنة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما البالغة من العمر 20 عامًا.

وسافر الشاب ويدعى “جيف أولي كايشاو” من قريته سوزوا موطن قبيلة ماساي مع عدد من أقاربه إلى العاصمة الكينية نيروبي للتقدم لخطبة ابنة أوباما إبان زيارته الأسبوع الماضي لكينيا.
وأكد “جيف” في تقرير مصور أنه قادر على رعاية “ماليا” وحمايتها، وأنه على استعداد لأن يوفر لها كل سبل العيش الكريم، مبينًا أنه أتى ومعه جرة مليئة بالحليب لاستخدامه لمباركة الزواج.
وأظهر تقرير مصور لقناة (k24-tv) وصول الشاب إلى نيروبي مع عدد من أقربائه وهم يرتدون أزياءهم التقليدية وبكامل زينتهم، كما عرض لقطات من الأبقار التي أعدها الشاب لتقديمها كمهر.
يذكر أن محاميًا كينيًّا كان قد عرض قبل 3 سنوات، 50 بقرة و70 خروفًا و30 عنزة مهرًا للزواج من ماليا، مؤكدًا أنه لا يطمع في ثروة والدها، وأنه أحبها منذ كانت في العاشرة من العمر، ويرغب في العيش معها حياة بسيطة ويعلمها كيفية حلب الأبقار وطبخ الأكلات الكينية الشعبية.