شاهد: قارب أميركي يصارع عاصفة أغرقته وقتلت 17 من ركابه

لحظات رعب حقيقي عاشها ركاب قارب بر- مائي، معروف باسم Ride The Ducks التابع لشركة أميركية تحمل الاسم نفسه، ولم يقو على تحمل أجواء كانت عاصفة وزمهريرية بأنوائها ورياحها، بحسب ما نراه في فيديو صوره أحدهم بهاتفه المحمول، فانقلب في بحيرة معدل عمق مياهها 69 متراً، هي Table Rock بولاية ميسوري، وغرق بدقائق معدودات بركابه البالغين 31 شخصاً، أعمارهم من عام واحد إلى 70 سنة.

وسائل إعلام أميركية، هرعت بمراسليها إلى البحيرة التي سبقتهم إليها الشرطة بدوريات معززة بسيارات إسعاف وغواصين أسرعوا إلى تمشيطها بحثاً عن ناجين أو ضحايا محتملين. كما تعاملت دائرة الإطفاء بالولاية مع الحادث الذي تلاه العثور على جثث 11 راكباً تم انتشالها ليلاً “بينها جثة سائق القارب”، وفق مطالعة لتفاصيل الحادث عبر الوكالات والإعلام الأميركي، فيما عثروا على 6 جثت أمس الجمعة وانتشلوها. أما الناجون من الركاب، فمنهم 7 تم نقلهم إلى مستشفى قريب، اثنان منهم بحالة حرجة، فيما تم إنقاذ 7 آخرين من دون أن يصاب أي منهم بأذى.
من القتلى، بحسب ما ذكر حاكم ولاية ميسوري Mike Parson في بيان وزعه، هناك 9 ركاب من عائلة واحدة، ومن عائلة واحدة أيضاً كان اثنان من الناجين، أحدهما مراهق عمره 17 سنة. أما ما حدث للقارب، فتأكدوا بحسب ما شرح دوج ريدر، قائد شرطة “مقاطعة ستون” بالولاية، أن سببه جو عاصف عبث في أرجاء البحيرة البالغة مساحتها 174 كيلومتراً مربعاً “وفيه كانت سرعة الرياح 110 كيلومترات بالساعة”، وهو ما نقلته شبكة CBS التلفزيونية الأميركية عن دائرة الأرصاد الجوية في الولاية أيضاً.
وأسرع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إلى منصته في “تويتر” ليعزي ذوي الضحايا وأصدقاءهم، عبر تغريدة. أما شركة “رايد ذا داكس” المالكة للقارب المنكوب، فرفضت التعقيب على ما حدث، ووعدت بنشر بيان.